أكد مدير عام إدارة الآثار المستردة بوزارة الآثار شعبان عبدالجواد، أن التابوت الأثري الذي ضبطته سلطات الجمارك الكويتية ضمن أمتعة الشحن الجوي لمصر في مارس الماضي سيعود لمصر خلال الفترة المقبلة، عقب انتهاء التحقيقات القانونية من قبل السلطات الكويتية مع المواطن الكويتي الذي كانت شحنة التابوت متوجهة له.

وأشار «عبد الجواد»، في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم السبت إلى، أن السفارة المصرية بالكويت تتابع يوميًا سير التحقيقات الكويتية ويتم إبلاغ الجانب المصري بها وفور الانتهاء منها سيتم عودة التابوت لمصر، مشيدًا بالتعاون والتنسيق مع الحكومة الكويتية لإعادة التابوت لمصر.

وبالنسبة لمزاد صالة كريستيز بلندن والمعروض فيه قطع أثرية مصرية للبيع والمقرر إقامته في 3 يوليو المقبل، أوضح مدير إدارة الآثار المستردة، أنه تم رصد تلك القطع منذ يوم 5 يونيو الحالي، وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة وإبلاغ الخارجية المصرية والإنتربول الدولي؛ للتأكد من أثرية تلك القطع ودراسة كل الأوراق التاريخية الخاصة بها لمعرفة كيفية خروجها من مصر وبحث مدى شرعية خروجها للخارج.

وشدد على، أن وزارة الآثار، ممثلة في إدارة الآثار المستردة، تقوم بالمتابعة الدورية لكافة المواقع الإلكترونية التي تروج لبيع الآثار المصرية؛ لاستعادة أية قطع أثرية مصرية بالخارج يثبت أنها خرجت بطرق غير مشروعة.