تقدم الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب عن حزب الوفد، بطلب إحاطة، موجه إلى مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، والمستشار حسام عبد الرحيم وزير العدل، بشأن عدم جدية وإلتزام العشرات من الأحزاب السياسية بتطبيق نص المادة 11 من قانون تنظيم الأحزاب السياسية رقم 40 لسنة 1977.

 

وقال فؤاد فى طلب الإحاطة أنه ظهر مؤخرًا، أن عددًا من الأحزاب السياسية لم تقدم أى مستندات أو موازنات تثبت مصادر تمويلها والتبرعات التى حصلت عليها، وأوجه إنفاق تلك الأموال للجهاز المركزى للمحاسبات، وفقًا لنص المادة 11 من قانون تنظيم الأحزاب السياسية 40 لسنة 1977.

 

ولفت إلى أن 66% من  إجمالى عدد الأحزاب السياسية  البالف عددها 140 حزب مخالفة.

 

وأضاف عضو مجلس النواب أنه من بين هذه الأحزاب 20 حزبًا لم يقدموا موقفهم المالى أو قوائمهم المالية منذ 2005، كما لم يتقدم 30 حزبًا بأى مستندات تتعلق بمواقفهم المالية منذ بداية نشاطهم، بالإضافة إلى 14 حزبًا متنازع على رئاستهم، ولم ترسل قوائمها المالية للجهاز منذ 1966 وحتى 2013، مما يتضح  مخالفة صريحة لنص القانون فى مواده "11، 12".

 

وأكد فؤاد على أن ذلك يظهر حالة من عدم وجود جدية، والتزام على تطبيق القانون وتحمل المسئولية وجدية العمل داخل تلك الأحزاب.

 

وطالب بإحالة طلب الإحاطة إلى لجنة الشئون الدستورية والتشريعية لبحثه ودراسته.