فاز العالم المصرى الدكتور إسلام خلف، خريج كلية الهندسة بالجامعة الألمانية بميدالية  "أوتوهان"، وهى إحدى أبرز الجوائز العلمية على مستوى العالم، التى يمنحها معهد ماكس بلانك للعلوم بألمانيا، وهو واحد من أهم 3 مراكز بحثية على مستوى العالم حسب تقييم nature index، وأحد أكثر 10 مراكز بحثية يحصل خريجوها على جائزة نوبل حسب موقع Times Higher Education University Rankings.

 

من جانبها، هنأت الجامعة الألمانية، فى بيان رسمى، مصر والرئيس عبد الفتاح السيسى بهذا الإنجاز العلمى، حيث قامت تيريزيا باور وزيرة التعليم والبحث العلمى فى ألمانيا، بتسليم "خلف" الجائزة بمدينة هايدلبيرج الألمانية تقديرا لجهوده وأبحاثه فى مجال التوصيل الكهربي فى الأسلاك الطوبولوجية التى كانت محور دراسته فى رسالته للحصول على درجة الدكتوراه فى يناير 2017.