تعد مستشفى الحميات بمحافظة أسوان، مستشفى نوعى ومتخصص فى التعامل مع أمراض الحميات والأمراض المتوطنة بجميع أنواعها وهى صرح طبى متميز لعلاج أمراض الجهاز الهضمى والكبد وتضم مركز لعلاج الفيروسات الكبدية  ووحدة للغسيل الكلوى للمصابين بالفيروسات ومعمل فضلا عن أقسام المستشفى المختلفة ويتردد عليها يوميا المئات من المرضى من أنحاء محافظة أسوان والمحافظات المجاورة، كما تعد المستشفى أحد خطوط الدفاع عن الأمراض المعدية والوبائية التى تأتى لنا من الخارج. 

وحول المشاكل التى تواجه المرضى أثناء تلقيهم الرعاية الطبية بمستشفى الحميات يقول الدكتور نادر محروس مدير مستشفى حميات أسوان، إن قسم الاستقبال بالمستشفى من الأقسام الهامة ويعمل على مدار الـ 24 ساعة ومعدل التردد عليه مرتفع، و تبذل الأطقم الطبية بالمستشفى كافة جهودها من أجل كفاءة الخدمة وسرعة تسجيل وقبول المرضى ومناظرتهم على الفور وتكليف لجميع العاملين بالمستشفى بسرعة التعامل مع أى حالة.

وفيما يتعلق بتعليمات تنظيم إستقبال المرضى وخاصة الأطفال، أكد محروس، صدور قرار لحماية الأطفال وليس هروبا من المسؤلية، مضيفا نوجه الأطفال للكشف من خلال العيادة الخارجية بالمستشفى فى فترة الصباح، ولكن يوجد اعتقاد خاطىء لدى البعض بأنه توجد بمستشفى الحميات حقنة غير موجودة خارج المستشفى مفيدة فى حالات علاج ارتفاع درجات الحرارة لدى الأطفال، ولكن هذه  النوعية من الحقن غير آمنة للأطفال ممن هم أقل من عامين ولكن هناك إصرار من ذوى المرضى على ضرورة سماح المستشفى باستقبال وعلاج وحجز نوعية من الحالات، وإعطائهم الحقن مع حدوث مشادات مع الأطباء، مع الأخذ فى الاعتبار أن بعض أطباء الاستقبال غير متخصصين فى طب الأطفال حديثى الولادة، ولكن يوجد استشاريين أطفال بالعيادة الخارجية لمستشفى الحميات، وهى تعمل فترة الصباح للتعامل مع الأطفال المصابين بأمراض معدية خاصة بالحميات.

أما أطباء الاستقبال بالمستشفى للتعامل مع الأمراض المعدية الخاصة بالحميات مثل الالتهاب السحائى والأمراض المعدية الطارئة حيث يمكنهم التعامل معها جيداً.  

كما أنه يوجد أقسام للأطفال واستقبال فى مستشفى الجامعة والمستشفى العام  بالصداقة ومستشفى التأمين الصحى بمدينة أسوان المسئول عن الرعاية الطبيه للأطفال من الولادة وجميعهم خاضعين للتأمين الصحى.

 

وعن وحدة مناظير الجهاز الهضمى والكبد، أكد مدير المستشفى أن وحدة مناظير الجهاز الهضمى والكبد تعمل على أكمل وجه ووفقا للمعايير الطبية، وتقدم خدماتها العلاجية  للمرضى بمحافظة أسوان والمحافظات المجاورة ومزودة بالأطقم الطبية، وهى مجهزة بأحدث الأجهزة  ويتم عقد دورات  لتدريب الأطباء وهيئة التمريض على أعمال المناظير وتعمل على تخفيف الأعباء عن كاهل المرضى، ويستفيد من العلاج بوحدة الكلى الصناعى حوالى 70 مريضا

وأضاف محروس، أن عدد الأطباء والتمريض كافى سواء من الأطباء المتخصصين وطاقم التمريض بمستشفى الحميات، و لايوجد عجز، فضلا عن تواجد عدد كافى من الأطباء والتمريض فى كافة "الشفتات" لتقديم  خدمة جيدة للمرضى. 

كما شارك نحو 30 طبيباً بمستشفى الحميات بأسوان فى دورات تدريبية  فى مجال معالجة أمراض الحميات ودورات تدريبية عن مرض الإيدز ودورات فى الرعاية المركزة، وهذه الدورات بهدف تنمية مهارة الأطباء وسرعة التعامل مع الحالات وتقديم خدمة طبية ومتميزة للمواطنين.

وعن كيفية مواجهة حالات إنقطاع التيار الكهربائى، قال مدير المستشفى، أنه منذ عدة أيام، حدث انقطاع فى التيار الكهربائى بمستشفى الحميات حيث دخلت الكهرباء معكوسة للمستشفى  فعطلت خط الطوارىء الذى  يقوم بتغذية المعمل و وحدة الكلى الصناعى، لكن تم إصلاحه على الفور و بدون خسائر، ويوجد بمستشفى الحميات خطين تغذية للتيار، بالإضافة لمولد لحالات للطوارئ ويوجد عقد مع الهيئة العربية للتصنيع لأعمال الصيانة.