صرح عبد الحميد الدمرداش رئيس المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية بأن المجلس يجرى حاليا عمل مواصفة للمزارع التى ستقوم بتصدير الموالح إلى فيتنام وذلك بعد قرار هيئة سلامة الغذاء بفيتنام بالموافقة على تسجيل مصر فى نوفمبر الماضى.

وقال - فى تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط - " إننا نعمل حاليا على حصر للمزارع والمحطات المؤهلة للتصدير استعدادا لضمها إلى المنظومة الجديدة للرقابة على عمليات وإنتاج وتصدير المنتجات الزراعية والتى صدر لها القرار الوزارى المشترك(الزراعة-التجارة والصناعة) رقم 670 لعام 2017 وذلك لضمان تصدير منتج آمن صحيا، ويتوافق مع متطلبات واشـتراطات الدول المستوردة ويعيد المنتجات الزراعية المصرية المصدرة لمكانتها الطبيعية"، لافتا إلى أن بعض البلاد العربية وخاصة المملكة العربية السعودية طلبت استبيانا كاملا حول المزارع التى ستقوم بالتصدير لها ولذلك فإن المجلس طلب من وزارة الزراعة تكويد كافة المزارع المؤهلة للتصدير.

وفيما يتعلق باستئناف تصدير الموالح المصرية خاصة البرتقال إلى اليابان قال الدمرداش إن المفاوضات تسيير بشكل جيد منوها إلى أن المجلس طالب بضم العنب والرمان إلى قائمة الصادرات .

وأكد الدمرداش أن المجلس سيلتزم بالمعايير والمواصفات الخاصة باليابان وسيقوم بالتعاون مع الحجر الزراعى والهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات بتشديد الرقابة على المنتجات المصدرة معربا عن أمله فى أن تبدأ عملية التصدير فى أقرب وقت .

وأضاف أن المجلس - فى إطار خطته لزيادة صادرات القطاع - سيركز خلال الفترة المقبلة على التوسع فى أسواق جنوب شرق آسيا، وكذا الأسواق الأفريقية والاستفادة من المميزات التى توفرها وزارة التجارة والصناعة والتى تتمثل فى تقديم دعم يصل إلى 50 % على تكاليف الشحن إلى السوق الافريقي.

تجدر الإشارة إلى أن صادرات مصر من الحاصلات الزراعية ارتفعت بنحو 13% خلال 8 شهور (سبتمبر-ابريل) من الموسم 2017/2018 لتسجل 3.165 مليون طن بقيمة 1.594 مليار دولار.