أثار توقف جهاز فصل مشتقات الدم ببنك الدم الإقليمى ببنى سويف عن العمل وتكهينه منذ شهور، حالة من الغضب والاستياء بين المواطنين، لعدم وجود بديل له بمستشفيات المحافظة، سوى بالمستشفيات الخاصة بالقاهرة، ما يعرض حياة المرضى للانتكاسات لتأخر نقل الصفائح الدموية لأجسامهم، فضلاً عن تحملهم مشقة ونفقات السفر وتكلفة شراء الدم، "اليوم السابع" التقى وكيل وزارة الصحة وأحد المواطنين للحديث عن أهمية وجود جهاز جديد ببنك الدم الإقليمى.

يقول الدكتور عبد الناصر حميدة، وكيل وزارة الصحة ببنى سويف، إن بنك الدم الإقليمى ومقره الحالى مدينة بنى سويف الجديدة شرق النيل يتبع لجان المراكز الطبية المتخصصة بالوزارة، بينما تشرف المديرية والمحافظة بشكل مباشر على بنك الدم بالمستشفى العام، ويوجد ببنك الدم الإقليمى جهاز لفصل مشتقات الدم توقف عن العمل منذ شهور وتقدم مديره بمذكرة إلى لجان المراكز الطبية وحصل على وعد بإدراج جهاز جديد ضمن الميزانية بتكلفة مليون ونصف المليون جنيه نظرًا لتكهين القديم والذى توقفت الشركة المنتجة لهذا النوع عن إنتاجه أو توفير قطع غياره لكونه أصبح طرازًا قديمًا .

وأضاف: تعود أهمية جهاز فصل مشتقات الدم إلى أنه يسحب الدم من المريض ويفصل المشتقات ومنها الصفائح الدموية خلال ساعة فقط، أما طريقة فصل المشتقات والصفائح الدموية عن طريق الأكياس والتى تستخدم حاليًا داخل بنك الدم الإقليمى فتحتاج إلى عدد من المتبرعين وتستغرق وقتًا فى تنفيذها .

وأوضح أحمد شاكر الغول باحث ومدرس بكلية التربية الرياضية ببنى سويف: "كان ابنى آسر طفلاً يعانى فشل فى النخاع وتكسير الصفائح الدموية "ابلاستيك إنيميا" ويحتاج يوميًا إلى كيس دم ووحدتين من الصفائح الدموية، ونظرًا لتوقف الجهاز الموجود ببنك الدم الإقليمى عن العمل وطريقة فصل المشتقات والصفائح الدموية الأكياس بطيئة نظرًا لأن كيس الدم الواحد يحتاج إلى 6 متبرعين، وأجرى الدكتور محمود مدير بنك الدم الإقليمى، اتصالات مكثفة لتسهيل توفير الصفائح الدموية وسافرت وزوجتى وطفلى إلى القاهرة عدة مرات إذ يتوافر الدم فى مستشفيات بعينها ويصل سعر كيس الدم إلى 700 جنيه، وتكلفة 12 وحدة يحتاجها طفلى تبلغ 1800 جنيه، وظل مدير بنك الدم يساعدنا باتصالاته الشخصية على مدى شهور حتى لقى ابنى ربه بعد معاناته من المرض".

وتابع: إن جهاز فصل مشتقات الدم والذى لا يعمل حاليًا لا يوجد مثيله فى "المستشفيات العامة - النوعية - المركزى - الجامعى - الخاصة" بالمحافظه، لذلك أطالب المحافظ وأعضاء مجلس النواب بالمحافظة بسرعة التحرك لدى وزيرة الصحة الجديدة لتوفير الجهاز، وبالتوازى مع هذا الجهد ينظم مواطنو المحافظة حملة تبرعات لشراء الجهاز خدمة للمرضى الذين يتكبدون عناء السفر والنفقات الباهظة التى لا يتحملها البسطاء، للحصول على كميات من مشتقات الدم لعلاج ذويهم وبينهم أطفال يعانون من أمراض الدم المختلفة .