أماني أبو النجا
نشر فى : السبت 30 يناير 2016 - 11:22 م | آخر تحديث : السبت 30 يناير 2016 - 11:22 م

قال الدكتور مراد وهبة، أستاذ الفلسفة بجامعة عين شمس، إن الأحكام الصادرة بحق عدد من المثقفين مؤخرًا تخرج مصر من طريق الحضارة.

وأضاف خلال لقائه في برنامج "مفتاح الحياة"، المذاع على قناة "الحياة2"، السبت: "مع احترامنا لأحكام القضاء، ولكنني متفق مع صديقي المستشار فتحي نجيب، رئيس المحكمة الدستورية العليا الأسبق الذي قال (عندما تكون هناك ثقافة منحطة، تصبح الأحكام القضائية منحطة أيضًا"، مؤكدًا على أن مصر بحاجة إلى ثقافة تنويرية تنعكس على طبيعة أحكام القضاء.

وأوضح "وهبة" أن الدعوات التي تطال أصحاب الفكر والرأي تعمل على إبطال إعمال العقل في النصوص الدينية، في حين أن الله دعا إلى إعمال العقل والمنطق، قائلا: "أوروبا عاشت في تخلف كبير لمدة 400 عام؛ نتيجة تحالف السلطتين السياسية مع الدينية، وإذا استسلمنا لهذا التحالف في مصر سنعيش في ظلام لا نهاية له".

وأكد "وهبة" أن الصراع الذي يواجهه العالم العربي حاليًا هو بين العلمانية والأصولية الدينية المتمثلة في جماعة الإخوان المسلمين وحزب النور الذين ينتمون إلى فكر "ابن تنمية" الذي يعتمد على رفض تأويل النص الديني دون إعمال العقل فيه.

يُذكر أن القضاء المصري قد أصدر أحكامًا بسجن عدد من الكتاب والمفكرين خلال الفترة الماضية، بعد تصريحات أدلوا بها او مقالات كتبوها، حيث تم صدور هذه الاحكام عليهم بتهمة ازدراء الأديان، وأبرز هؤلاء الكتاب الباحث إسلام بحيري، الذي حُكم عليه بالسجن 5 سنوات، والكاتبة فاطمة ناعوت، وعوقبت بالسجن لمدة 3 سنوات.