• مصدر فى «القابضة»: ندرس التعاقد مع «شعاع» لقراءة عدادات 9 قطاعات جديدة.. ونتابع القراءات بصفة مستمرة


قال وزير الكهرباء محمد شاكر، إنه أصدر تعليمات مشددة لرؤساء شركات التوزيع، طالبهم بضرورة مراقبة أعمال الكشف والقراءات بصفة مستمرة ودورية بمختلف القطاعات والإدارات التجارية التابعة لكل شركة، متابعا: «لن أسمح بوجود أخطاء أو شكاوى من أى مواطن بسبب قراءة خاطئة ومن حق أى مواطن (التظلم) من سعر الفاتورة».
وأكد وزير الكهرباء فى تصريحاته لـ«الشروق»، أن الوزارة تكثف من نشاطها حاليا للتوسع فى تركيب العدادات مسبوقة الدفع بهدف القضاء على القراءات الخاطئة ومشاكل التحصيل، منوها إلى أن منح الضبطية القضائية لبعض العاملين بمختلف القطاعات أثبت نجاحا كبيرا حتى الآن، خاصة بعد ارتفاع معدلات الفقد وسرقات التيار التى بلغت نحو 2 مليار جنيه.
وأثنى شاكر على الأداء الذى تقوم به الشركة الخاصة لقراءة العدادات «شعاع» التى تعاقدت معها الوزارة أخيرا، مؤكدا أنها تجربة مفيدة وجيدة للغاية وأسهمت بشكل كبير فى ضبط مخالفى وسارقى التيار الكهربائى بالقطاعات التجارية التى تقوم بقراءتها، إضافة للحصول على القراءة أول بأول ومنع تراكمها.
وفى سياق متصل، كشف مصدر رفيع المستوى بالشركة القابضة لكهرباء مصر، أن الشركة تقوم حاليا بإعداد دراسة جديدة تتضمن التعاقد مع شركة «شعاع» على قراءة العدادات بـ9 قطاعات مختلفة تابعة لشركات التوزيع على إسناد قراءة قطاع جديد لها بكل شركة ليصل إجمالى القطاعات المتعاقد عليها 18 قطاعا موزعين على 9 شركات توزيع بواقع قطاعين بكل شركة.
وأوضح المصدر لـ«الشروق»، أن هذا الإجراء جاء بعد إعلان وزير الكهرباء عن الزيادات الجديدة فى أسعار شرائح الكهرباء المختلفة، بهدف زيادة معدل القراءات والحفاظ على انتظامها بصورة شهرية، بالإضافة لمنع حدوث أخطاء بعمليات الكشف تتسبب فى إصدار فواتير خاطئة، ولزيادة عدد المحصلين بمختلف شركات التوزيع من خلال الاستعانة بخدمات الكشافين الأصليين التابعين لكل شركة بعد إسناد مهامهم لكشافى الشركة الخاصة.
وأوضح أن شركات التوزيع التسع ستعد تقارير عن تقييم أداء كشافى «شعاع» نهاية الشهر الحالى، وذلك وفقا للعقد المبرم مع الشركة والذى ينص على إعادة تقييم الكشافين بعد ثلاثة أشهر من بدء العمل لبيان ما إذا كانت التجربة أثبتت نجاحا أم فشلا، مضيفا أن هناك تقارير مبدئية تم تقديمها للمهندس جابر الدسوقى رئيس الشركة القابضة تؤكد نجاح الشركة فى أداء عملها بعدد من الشركات مع وجود أوجه القصور بعدد منها أيضا.
ونوه إلى أنه يتم متابعة القراءات بصفة مستمرة من خلال الإدارات التجارية منعا لحدوث أى خطأ، مع التأكيد أن نسبة الخطأ لا تتعدى 2% من قارئى الشركة الجديدة، إضافة لنجاحهم أيضا فى اكتشاف وقائع سرقات كثيرة بمختلف المناطق، وقاموا بالإبلاغ عنها لاتخاذ الإجراءات القانونية تجاه سارقى التيار.
وكان المهندس جابر دسوقى، رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر، قد وقع أول ديسمبر من العام الماضى مع رئيس مجلس إدارة شركة «شعاع للخدمات العامة»، على تعاقد يتضمن إسناد عملية قراءة العدادات فقط لشركة شعاع.