حالة من القلق والتوتر تسيطر عل طلاب الثانوية العامة بسبب تخوفهم من صعوبة امتحان مادتى الفيزياء والتاريخ والتى يؤديها الطلاب فى التاسعة من صباح اليوم الثلاثاء.

 

وأكد عدد من طلاب الثانوية العامة أمام لجنة الامتحان بمدرسة المنيرة الإعدادية النموذجية بنين بالسيدة زينب، أن طبيعة المادة صعبة وما حدث من إخفاق فى مادة اللغة الإنجليزية ترك تأثيرا على نفسيتهم وهناك توتر من صعوبة الفيزياء والتاريخ ونتمنى أن يمر امتحان المادة على خير.

 

فيما أكد أولياء الأمور أن هناك حالة من القلق تسيطر على أبنائهم قبل انطلاق الامتحانات.

 

وطالب أولياء الأمور وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى بضرورة ضبط القائمين على صفحات الغش وإغلاقها تحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص، وحتى لا يتساوى الطلاب الذين اجتهدوا مع الطلاب الذين يستسهلون الأمور ويحاولون الغش للحصول على حق ليس من حقوقهم.

 

من جهته، وجه الدكتور رضا حجازى رئيس عام امتحانات الثانوية العامة رسالة طمأنة لأولياء الأمور، مؤكدا أنه لا داعى للقلق والتوتر، وعلى الطلاب التركيز قبل الامتحان، لافتا إلى أن الوزارة تتبع صفحات الغش الإلكترونى ولن يفلت أحد من العقاب من القائمين عليها.

 

وطالب رئيس الامتحانات من الطلاب عدم الانسياق وراء ما تفعله صفحات الغش الإلكترونى حتى لا يؤثر على تركيزهم. 

الجدير بالذكر أن امتحانات الثانوية العامة انطلقت الأحد  3 يونيو الجارى فى التاسعة صباحا وتنتهى 1 يوليو المقبل؛ ويؤدى قرابة 656 ألف طالبا وطالبة من مختلف المحافظات فى 1777 لجنة سير على مستوى الجمهورية، وتستمر الامتحانات لمدة 10 أيام تخللها إجازة عيد الفطر وفروق المواد فى جدول الامتحانات وبعض الإجازات الأخرى.

 

 ويؤدى الامتحانات فى الشعبة الأدبية 266 ألفًا و898 طالبًا وطالبة على مستوى الجمهورية، إضافة إلى 114 ألفًا و716 طالبا وطالبة فى شعبة العلمى رياضة و264697 طالبا وطالبة فى شعبة العلمى علوم، كما يوجد 58 طالبا يؤدى الامتحان داخل مستشفى 57357، و3 طلاب فى مستشفى أورام طنطا، و63 طالبا فى معهد الأورام، إضافة إلى 60 طالبا فى السجون.