ثورة 25 يناير

أصدرت  حركة الناصريين المستقلين المرابطين بيانًا أكدوا فيه أن  ثورة 25 يناير ستبقى في الوجدان التاريخي للأمة العربية وللمحروسة مصر معلماً عظيماً، ومنارة تؤكد قدرة المصريين إسقاط من يحاول أن يخطف إرادتهم الحرة الكريمة والعزيزة، رغم كل المحاولات التي تريد تشوّيه عظمة هذه الثورة الشعبية .

وقالت الحركة إن جماهير 30 يونيو واستجابة الجيش لأهله وأبنائه المصريين ، استطاعت أن تعيد لهذه الثورة أهدافها النبيلة في الحرية والتقدّم والازدهار وسلامة المجتمع المصري، وثورة 25 يناير وثورة 30 يونيو يؤكد مميزات أهلنا المصريين في جدلية الحماية والأمن والاستقرار بين خير أجناد الأرض القوات المسلّحة المصرية ، وأهلهم وأبناءهم وأخوانهم المصريين .

وحيت الحركة ثورة مصر ودعت جميع القوى الوطنية والقومية الحيّة الى خوض معركة الوعي والنضال ضد الأفكار الإرهابية الهدّامة لبلاء الأمة العظيم ، وعلى رأسهم الفكر الإخواني المتأسلم ،والوقوف مع أهل مصر الذين قاوموهم منذ عقود وعقود لأننا ندرك ان جاهليتهم ستقضي على إنجازاتنا في تحقيق أقطارنا القوية وأحلامنا في إقامة امتنا العربية الخالدة ، كما ندعو الى التمسّك بالحلول السياسية والاقتصادية والاجتماعية المحدّثة في خارطة مسار ومصير تؤدي الى التقدّم والتطوّر والقوة والمناعة في القادم من الأيام، ونؤكد ان مصر المحروسة ستبقى بإذن الله هي المثل والمثال والرافعة الحضارية الانسانية الثابتة على مستوى مشرقنا العربي .
كل عام ومصر المحروسة ام الدنيا.