قال حاتم النجيب، المتحدث باسم تجار سوق العبور للخضر والفاكهة، إن الزيادة الحقيقة التي تنتج عن ارتفاع أسعار المحروقات في أسعار الخضروات والفواكه تتراوح من 15 إلى 20%.

وأضاف «النجيب»، خلال مداخلة هاتفية بفضائية «أون لايف»، مساء الاثنين، أن هذه القيمة تختلف باختلاف المحافظات والأحياء، موضحًا أن الزيادة في الأسعار داخل القاهرة الكبرى تكون أقل من %20، أما خارج القاهرة تزيد عن ذلك.

وأكد أن هناك تنسيق كامل مع جهاز حماية المستهلك، لتحقيق اتزان حقيقي داخل الأسواق، ومنع الممارسات الاستغلالية، والتصدي لجشع بعض التجار، الذي يحاولون استغلال مثل هذه الأوضاع لتحقيق مكاسب غير مشروعة.

وأشار إلى وجود وفرة في إنتاج الخضروات والفاكهة، وزيادة في المعروض منها بالأسواق، الأمر الذي يساهم في انخفاض الأسعار وليس الزيادة، مؤكدًا أنه يتم العمل بالتنسيق مع «حماية المستهلك» والأجهزة المعنية على ثبات واستقرار الأسعار.

يذكر أن الحكومة أعلنت صباح أول أمس السبت، زيادة جديدة في أسعار الوقود في إطار برنامج تخفيف دعم المحروقات، وعليه أقرت الزيادات الحديثة في تعريفة نقل الركاب.

وارتفع سعر لتر بنزين فئة 80 ليبلغ 5.50 جنيهات، وفئة 92 ليبلغ 6.75 جنيهات، وفئة 95 ليبلغ 7.75 جنيهات، بينما وصل سعر لتر الكيروسين إلى 5.50 جنيهات، ولتر السولار إلى 5.50 جنيهات، فيما وصل سعر طن المازوت إلى 3500 جنيه، وبالنسبة لأسطوانة البوتاجاز وصل إلى 50 جنيهًا للمنزلي و100 جنيه للتجاري، أما غاز تموين السيارات وصل إلى 2.75 جنيه لكل متر مكعب.