فى خطوة هامة لضمان المستقبل المائى لمصر، جاء إعلان السيد الرئيس عبد الفتاح السيس أثناء زيارته إلى سنغافورة فى 30 أغسطس2015، بإنشاء أكبر محطة لتحلية المياه بهدف تعظيم موارد مصر من المياة غير التقليدية، والتى تشمل مياه الصرف الزراعى وتحلية مياه البحر وإعادة استخدام مياه الصرف الصحى المعالجة ،وذلك فى ضوء مايحيط الموارد المائية فى مصر من تحديات كثيرة منها الزيادة الحتمية للرقعة الزراعية لمجابهة الزيادة المطردة من السكان، بالاضافة الى القلق من سد النهضة واحتمال التأثير على حصة مصر المائية الثابتة منذ عام 1959 .

جاءإعلان السيد الرئيس السيسى بعد صدور قرار وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية رقم 383 فى 3 أغسطس 2015 والخاص بالكود المصرى الجديد 2015 لاستخدام مياه الصرف الصحى المعالجة فى المجال الزراعىى، وقد أعد هذا الكود على أسس وقواعد منها :

(1) تمثل مياه الصرف الصحى المعالجة مورداً هاماً يتحتم تعظيم العائد منه فى كل التطبيقات الممكنة يمثل الرى الزراعى أهمها، حيث تعتبر وزارة الموارد المائية والرى أن مياه الصرف الصحى المعالجة أحد الموارد المائية بمصر ضمن حسابات الميزان المائى على المستوى القومى مع الأخذ فى الإعتبار حماية البيئة من التلوث وحماية الصحة العامة .

(2) يتطلب نجاح المشروعات التى تستخدم مياه الصرف الصحى المعالجة فى أغراض الاستغلال الزراعى أن تتضافر جهود الجهات المعنية بالزراعة والرى والصحة والبيئة والتنمية المحلية والمرافق العامة، وتضطلع الهيئات والشركات المسئولة عن تخطيط وتنفيذ وإدارة مشروعات الصرف الصحى بالمسئولية المباشرة عن هذه المشروعات التى تتضمن مرحلة التخطيط ومرحلة التصميم ومرحلة التنفيذ ومرحلة التشغيل .

(3) لا يختص هذا الكود 2015 بأى من الاستخدامات الأخرى لمياه الصرف الصحى المعالجة مثل الاغراض الصناعية أو الأطفاء أو الاستزراع السمكى .

(4) يفترض هذا الكود 2015 أن العائد الاجمالى من تدابير حماية الصحة العامة هو محصلة تطبيق الحواجز المتعددة للتحوط (Multiple Barriers) والتى تبدأ بإستيفاء متطلبات معالجة مياه الصرف الصحى , ثم الالتزام بنوعية المحاصيل وطرق الرى وباقى حلقات الأدارة السليمة للمخاطر الصحية والبيئية .

(5) بموجب هذا الكود الجديد 2015 يحظر استخدام مياه الصرف الصحى الخام التى لاتجرى عليها عمليات المعالجة فى اى تطبيق زراعى .

(6) يصنف هذا الكود 2015 مياه الصرف المعالجة حسب مستوى معالجتها إلى أربعة درجات : أ، ب، ح ، ء وقد تم تحديد هذه الدرجات بناء على فعالية عمليات المعالجة التى تجرى على مياه الصرف الصحى الخام وصولاً الى الحدود الدنيا المناظرة لعدد من المعايير الفيزيائية والكيميائية والبيولوجية مثل تركيز المواد الصلبة العالقة (TSS) بالمليجرام \لتر ودرجة العكارة (Turbidity) وكمية الاكسجين الحيوى الممتص بالمليجرام\لتر والعدد الاحتمالى لبكتريا ايشريشيا كولاى لكل 100 ملليمتر، وكذلك عدد بويضات النيماتودا المعوية \ لتر
(7) يتم تطبيق الكود الجديد 2015 فى الاراضى الجديدة فقط ولا يطبق فى أراضى الوادى والدلتا (الأراضى القديمة ) .

أ.د\ محمد عبد الحميد نوفل
رئيس الأدارة المركزية للأراضى والمياه والبيئة الأسبق، وعضو اللجنة الدائمة للكود المصرى لاستخدام مياه الصرف الصحى المعالجة فى الزراعة