قالت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، عقب أدائها اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن أهم أولوياتها في المرحلة المقبلة هو بناء الإنسان والحفاظ على هوية الشخصية المصرية وتحقيق عدالة ثقافية في جميع أنحاء مصر.

وأشارت عبد الدايم إلى الخطوات التي بدأت الوزارة في تنفيذها بعودة التلاحم مع المواطن وتغير الأنماط الثقافية التقليدية المعتادة من خلال الاهتمام بشتى المجالات الثقافية والفنية مثل المكتبات وتطوير أنشطة الثقافة الجماهيرية والسينما والمسرح واكتشاف الموهوبين في الأقاليم بجانب تدعيم ثقافة التوعية العامة وتغير الثقافة البصرية للمواطن عن طريق تفعيل دور التنسيق الحضاري بالإضافة إلى رعاية النشء والأطفال بالتعاون مع الوزرات المعنية المختلفة لافته إلى استكمال خارطة الطريق التي حددتها وبدأتها الدولة بهدف تحقيق الإصلاح والتنمية في جميع المجالات، وتنفيذ لرؤية التنمية المستدامة مصر 2030
وتقدمت وزيرة الثقافة بخالص الشكر والتقدير لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية على تجديد الثقة ووجهت تهنئة لسيادته وللشعب المصري والأمة العربية والإسلامية بمناسبة عيد الفطر المبارك.