بدأ المهندس عمرو طلعت عمله كوزير جديد للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلفا للمهندس ياسر القاضى، اليوم الخميس، عقب حلف اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى.

ويواجه الوزير الجديد عدد من الملفات المهمة منها إنشاء بنية تكنولوجية قوية فى العاصمة الادارية وبناء مدينة المعرفة والمدن الذكية حيث يمتلك طلعت خبرات واسعة فى هذا المجال حيث كان يعمل مديرا عاما لشركة اى بى ام فى مصر منذ أكثر من 8 سنوات.

وهناك ملفات أخرى تواجه طلعت يجب الاهتمام بها خلال الفترة المقبل منها العمل على تنمية القدرات البشرية والاهتمام بالشركات والعمل على دعمهم للخروج للخارج وخاصة فى إفريقيا وتأمين كافة قواعد البيانات على مستوى الجمهورية والنظر أيضا فى تعديل قانون الاتصالات.

ومن الملفات المهمة أيضا التى يجب العمل على تنفيذها وفقا لتوجهات الدولة هو التحول الرقمى والذى يسهم فى نقلة كبيرة فى كافة القطاعات وأيضا.

الاستمرار فى عملية تحسين خدمات الاتصالات على مستوى الجمهورية واستكمال طرح ترددات جديدة للمشغلين الأربعة فى السوق المصرية وأيضا العمل على إدخال تكنولوجيا الجيل الخامس إلى السوق المصرية خلال الفترة المقبلة إضافة إلى استكمال ملف بناء مناطق تكنولوجية جديدة فى عدد من المحافظات على مستوى الجمهورية وأيضا البدء فى إنشاء أكبر مركز للداتا سنتر فى منطقة التكنولوجية ببرج العرب.

وأيضا هناك ملف مهم وهو توطين صناعة الالكترونيات فى السوق المصرية والعمل على جذب استثمارات جديدة فى هذا المجال لافتتاح بعض المصناع للتصدير منها الى الخارج على غرار مصنع سيكو فى المنطقة التكنولوجية باسيوط.

وحصل المهندس عمرو طلعت على بكالوريوس فى هندسة الاتصالات من جامعة القاهرة عام 1983، إضافة إلى درجة ماجستير فى العلوم (علوم الحاسبات) من معهد إلينوى للتكنولوجيا 1988-1989.

كما حصل على الماجستير فى إدارة الأعمال (الأعمال العالمية) من مدرسة (ESLSCA) باريس للأعمال 1999-2000، إضافة إلى درجة الدكتوراه فى إدارة الأعمال (الإدارة الاستراتيجية) من مدرسة باريس للأعمال 2013-2017.

وانضم المهندس عمرو طلعت إلى شركة IBM عام 1988 وتقلد العديد من المناصب بفرع الشركة فى مصر حيث عمل كمدير البيع لقطاع شركاء أعمال الشركة ومدير قطاع ألأنظمة والتكنولوجيا، ثم تولى عام 2010 منصب المدير التنفيذى لفرع الشركة.