تستعد مديرية أمن الإسكندرية بقيادة اللواء محمد الشريف، مدير أمن الإسكندرية، بعدد من الإجراءات لتأمين احتفالات عيد الفطر المبارك، وذلك فى إطار سياسة وزارة الداخلية الهادفة إلى توفير الأمن و الأمان للمواطنين.

 

وعقد اللواء محمد الشريف مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية اجتماعاً ضم ممثلا عن الإدارة العامه للأمن المركزى، بالإضافة إلى جميع إدارات وأقسام المديرية وجه خلاله بالتأهب، والاستعداد الجيد لتأمين المدينة خلال الاحتفال بعيد الفطر المبارك، من خلال خطة أمنية متكاملة.

 

 ووجه الشريف بتسليح كافة القوات المشتركة فى عملية تأمين المنشآت الهامة و الحيوية و الشرطية بالأسلحة الثقيلة و التعامل الفورى و الحازم و الحاسم مع أى محاولات للاعتداء على تلك المنشآت ، فضلاً عن تكليف الأقوال الأمنية للمرور بشكل دائم على أماكن التجمعات و خاصة الحدائق و المنتزهات و الشواطئ وطريق الكورنيش ، بالإضافة إلى التمركزات الأمنية الثابتة بالمناطق التجارية والسياحية والترفيهية لملاحظة الحالة الأمنية و التصدى لكل أشكال الخروج عن القانون و ضبط أية جرائم مخلة بالأمن العام حال وقوعها فضلاً عن الأقوال الأمنية المكلفة بالمرور بشكل عام فى المربعات الأمنية بأنحاء المدينة.

 

 كما تم تكثيف حملات إدارة شرطة المرافق لمنع افتراش الباعة الجائلين للطريق العام و رفع كافة الإشغالات، ومنع استخدام مكبرات الصوت المسببة للإزعاج بالإضافة إلى توجيه إدارة البحث الجنائى باستمرار و تكثيف الحملات اليومية و توسيع دائرتى الاشتباه الجنائى والسياسى و التنسيق مع حارسى العقارات و إدارات الفنادق لفحص مستأجرى الشقق المفروشة و الوحدات الفندقية بالتنسيق مع قطاع الأمن الوطنى ، بالإضافة إلى اعتلاء أسطح العقارات المطلة على الميادين و المنشآت الهامة و الحيوية و الشرطية فضلاً عن المرورات الأمنية المستمرة على المنتزهات و الشواطئ ومناطق التجمعات السياحية والترفيهية لضبط الخارجين عن القانون و ضبط حالات التحرش الجنسى أو معاكسات الفتيات أو جرائم السرقات و النشل و النصب أو أية ممارسات تتعلق بالآداب العامة .

 

كما تم توجيه إدارة تأمين الطرق بتفعيل دور الأكمنة الثابتة و المتحركة و الأكمنة الحدودية مع الاستعداد لتطبيق خطة غلق المدينة وتفعيل دور سيارات وحدة تأمين الطرق على الطرق السريعة و الساحلية بأنحاء المدينة و الفحص الجيد لمستقلى السيارات .

 

وتم تكليف مجموعات الانتشار السريع و المجهزة بأحدث الأسلحة و الأدوات بالمرور الدائم بأنحاء المدينة صحبة سيارات النجدة مع التأكد من جاهزية القوات من التعامل الفورى مع كل أشكال الخروج عن القانون حيث تلقى عناصر مجموعات الانتشار السريع تدريبات عالية للتعامل فى كافة الظروف مع كافة المواقف الأمنية المختلفة .

 

كما تم توجيه إدارة المرور بتكثيف الحملات المرورية لضبط المخالفات المرورية و العمل على تسيير الحركة المرورية ومواجهة الكثافات المرورية المتوقعة بأماكن التجمعات وتحقيق السيولة المرورية فضلاً عن تكثيف الخدمات المرورية بوسط المدينة والميادين العامة بالإضافة إلى مراقبة جميع الميادين الهامه و الطرق الرئيسية بالكاميرات التى تعمل على كشف السيارات المبلغ بسرقتها و المربوطة مع غرفة التحكم الرئيسية بالمديرية .

 

كما تم توجيه إدارة شرطة التموين بمتابعة ومراقبة الأسواق والمحلات التجارية لضبط التجار المخالفين وضبط جرائم الغش التجارى فى السلع الغذائية التى يقبل المواطنين على شراؤها خلال عيد الفطر بالإضافة إلى محطات الوقود و منع جرائم الغش التجارى وضبط السلع غير الصالحة للاستهلاك الآدمى التى تضر بصحة المواطنين و ضبط المحلات المروجة للألعاب النارية التى تسبب ازعاجا للمواطنين.

 

كما أكد على أهمية دور كل من شرطة النجدة وإدارة الحماية المدنية من خلال الالتزام باليقظة والجدية فى تلقى البلاغات حال ورودها وسرعة الانتقال إلى اماكن الحوادث والتنسيق بين مختلف جهات المديرية لضمان فورية المواجهة والتصدي، و يتم تكثيف خدمات الإنقاذ النهرى على الشواطئ بمعرفة قسم الإنقاذ النهرى بإدارة الحماية المدنية ومن خلال توفير القوارب المطاطية اللازمة بكافة الشواطئ بمعرفة الأجهزة المحلية و توفير أفراد الإنقاذ المدربين للقيام بعمليات الإنقاذ .

 

تم التنسيق الكامل والدائم مع الإدارات الشرطية المتخصصة مثل شرطة السياحة والكهرباء والإدارة العامة للمرور و الادارة العامة لشرطة النقل و المواصلات و مع الأجهزة التنفيذيه للمحافظة ( مرفق المياه- شركة الكهرباء- مرفق الإسعاف) لتتكامل الجهود بما يؤدى فى النهاية إلى تحقيق أمن وراحة المواطنين .