بعد رفض رئيس وزراء الانقلاب مقابلاتهم.. محكمة تقضى بغرامة 100 ألف جنيه لطلاب التمريض

"واحد اتنين... رئيس الوزراء فين"، كان ذلك الهتاف الذي تسبب في توقيع غرامة قيمتها 100ألف جنيه على بعض طلاب التمريض لتظاهرهم أمام مجلس الوزراء، للمطالبة بإعلان نتيجتهم في الاختبارات التي قاموا بالانتهاء منها بعد عام ونصف دراسة.

وترجع أحداث الواقعة إلى يوم الأحد 8 نوفمبر 2015، عندما توجه عشرات الطلاب إلى مقر وزير الصحة لمعرفة نتائج اختباراتهم، وبعد أن تم الإعلان عنها على موقع الوزارة. إلا أنهم تفاجأوا بأن الوزير يخبرهم بأنه لا توجد نتيجة، وطالبهم بالتوجه إلى مجلس الوزراء للاعتراض، وبالفعل توجه 9طلاب إلى مقر مجلس الوزراء، لكنه رفض استقبالهم في المجلس فاعترض الطلاب ورددوا الهتاف "واحد إتنين .. رئيس الوزراء فين". فما كان من الأمن إلا أن قام بالقبض عليهم وموزع جرائد تصادف وجوده في نفس المكان، وتم إخلاء سبيلهم بغرامة 220 جنيه لـ 7 أشخاص، وغرامة 500 جنيه لـ 3أشخاص لترديدهم الهتافات وتحريضهم على التظاهر. وقال سمير مصطفي موسي محامي الطلاب: "كانت الجلسة الأولي للقضية يوم السبت 2 يناير، وتم إعطاء المحكمة أسطوانة بها 3 فيديوهات لاعتداءات الشرطة على الطلاب والدورات التدريبية التي حصل عليها الطلاب بأسمائهم، مما يثبت أن تواجدهم لم يكن لغرض التظاهر بل لمعرفة نتيجة اختباراتهم". وأضاف المحامي لـ "المصريون"، أن "جلسة اليوم تم الحكم فيها بتوقيع غرامة قدرها 100 ألف جنيه لكل طالب بتهمة التجمهر وقطع الطريق العام، وأنه سيقوم بعمل استئناف على الحكم خلال هذا الأسبوع، بالتعاون مع زميله في القضية المحامي خالد عبدالله الأبنوبي. ونقل المحامي استغاثة طلاب التمريض متسائلين: "أين وزير الصحة، بعد تصريحاته في الإعلام بأنه سيعرض على رئيس الوزراء تعيين 15 ألف ممرض بالمستشفيات الحكومية، بعد سنة ونصف اختبارات يتلاعب بمشاعرنا".