وقع المهندس طارق النبراوي نقيب المهندسين، والأستاذ دكتور شريف فخري عبد النبي عميد كلية الهندسة بالجامعة المصرية الروسية، اليوم السبت، اتفاقية تعاون بين النقابة والجامعة تسري لمدة عام على أن تجدد تلقائيا ما لم يخطر أحد الطرفين الرغبة في إنهائها.

وتقتضى الاتفاقية، وفقًا لما ورد في بيان صحفي صدر عن نقابة المهندسين، السبت، التزام كلية الهندسة بالجامعة المصرية الروسية بتقديم دورات تدريبية متخصصة ضمن برنامج تدريب سنوي خاص يتم الإعلان عنها بمقر النقابة العامة للمهندسين والجامعة، على أن تقدم الجامعة خصم 25% للسادة المهندسين المتقدمين من خلال النقابة على ألا يقل عدد المتدربين عن عشرة أفراد في الدورة الواحدة، وتطبق فكرة الخصم المميز على الدورات التي تمنح شهادات دولية متخصصة، بالإضافة إلى تنسيق دخول المهندسين للاستفادة من المكتبات العلمية بالجامعة والأبحاث طبقا للوائح الجامعة وذلك للسادة المشتركين في البرامج التخصصية، كما تشمل الاتفاقية تقديم كلية الهندسة بالجامعة المصرية الروسية الخبرات والاستشارات اللازمة للمشاريع القومية وللمشاكل الهندسية التي تهتم بها النقابة وبتخفيضات مميزة يتفق عليها.

ونصت الاتفاقية على أن تعمل النقابة على تحديد احتياجات سوق العمل والوظائف الشاغرة بالتعاون مع وزارة التعليم العالي ووزارة البحث العلمي ووزارة التخطيط ووزارة الإسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة مع تبادل هذه المعلومات مع الجامعة، كما تقوم النقابة بالإعلان والتسويق عن برامج قسم الخدمات الهندسية والعلمية بالجامعة والبرامج التدريبية والدبلومات المهنية المتخصصة لكل الأعضاء بالنقابة، والتعاون مع مدربين من أعضاء هيئة التدريس بالجامعة في عقد دورات تدريبية بالنقابة حسب الطلب للوصول إلى أعلى مستوى من الخدمة الفنية والعملية.

كما تقتضي الاتفاقية إشراك الجامعة وأعضاء هيئة التدريس في اللجان العامة التي ترسم سياسات وأساليب تحقيق أهداف النقابة.