قال الدكتور إبراهيم مخلص، عميد كلية الطب جامعة الإسكندرية، إن بروتوكول الإسكندرية خالية من فيروس سي هو مشروع قومي بين كلية الطب، والمجتمع المدني ممثل في المنطقة الروتارية.

 

وأضاف في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، على هامش توقيع بروتوكول الإسكندرية خالية من فيروس سي 2020، أن المشروع يهدف إلى وجود حملة شعبية لكل مراكز وقرى وعشوائيات الإسكندرية للتشخيص والتوعية لمرض فيروسي سي.

وأكد أن فيروس سي هو من أخطر الأمراض التي تواجه مصر، وأن مواجهته مشروع قومي لخدمة مواطني الإسكندرية، موضحا أنه أول مشروعات الجامعة لخدمة المجتمع، مشيرا إلى أن دور كلية الطب والمستشفيات الجامعية هي خدمة المواطن السكندري.

وأوضح أن البروتوكول يتضمن التشخيص والتوعية، وأنه سيتم توجيه من يثبت إصابتهم بالمرض لتلقي العلاج من خلال الطرق الشرعية على نفقة الدولة أو التأمين الصحي، أو تبرعات المجتمع المدني، وهي مرحلة أولى تهدف إلى التوعية التي تمنع إصابة 160 ألف سنويا.

 

شاهد الفيديو..