قال وزير الخارجية سامح شكري إن الرئيس عبد الفتاح السيسي اتفق مع رئيس الوزراء الإثيوبي هايلي ماريام ديسالين، خلال اللقاء الذي جمعهما اليوم السبت، على تفعيل اللجنة العليا الثنائية المشتركة وزيادة الاستثمارات المصرية في إثيوبيا.


وأضاف شكري، في تصريحات بأديس أبابا أوردتها وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن لقاء السيسي وماريام، على هامش أعمال القمة الأفريقة، ركز على الطبيعة الاستراتيجية للعلاقات المشتركة، كذلك التحديات الإقليمية الكبرى التي تواجه البلدين والمنطقة وعلى رأسها خطر الإرهاب.
 

وتابع أن اللقاء تناول أيضا موضوع مياه النيل والتزام الطرفين بالبرنامج الإطاري لإعلان الخرطوم وتنفيذه بالكامل وبحسن نية والعمل على تخطي أي عقبات تنشأ على هذا المسار المتصل بالتعاون.

وقال شكري إن السيسي وماريام اتفقا خلال اللقاء على "تفعيل اللجنة العليا الثلاثية المشتركة بين مصر وإثيوبيا والسودان"، مضيفا أن هناك تشاورا الآن بين الأطراف الثلاثة لتحديد موعد ومكان انعقاد اللجنة الثلاثية.

واللجنة العليا الثلاثية هي لجنة اتفق السيسي ورئيس الوزراء الإثيوبي على تشكيلها، في مارس الماضي خلال زيارة السيسي لإثيوبيا، حيث قررا رفع مستوى اللجنة الوزارية المشتركة بين مصر وإثيوبيا إلى لجنة عليا بقيادة القائدين للإشراف ولإعطاء التوجيه السياسي، ودعوا السودان لمشاركتهما.

وأشار شكري إلى أن رئيس الوزراء الأثيوبي قبل دعوة السيسي لحضور منتدى الاستثمار في إفريقيا الذي ستستضيفه مصر في مدينة شرم الشيخ يومي 21 و12 فبراير المقبل.

وأضاف أن زيارة رئيس الوزراء الإثيوبي لمصر ستعد فرصة للتواصل مع المستثمرين المصريين والتعرف على رؤيتهم، لتهيئة المناخ لجذب الاستثمارات المصرية لإثيوبيا.