رأى محمد محسوب وزير الشئون البرلمانية الأسبق، أن مبادرة الدكتور عمر حمزاوي، التى نشرها اليوم لمست بعض العقد التى يجب حلها.

 


وقال محسوب في تغريدة له على حسابه بموقع التدوين المصغر" تويتر":”لمست مبادرة د.حمزاوي بعض العقد الحرجة الواجب حلها لانقاذ مصر العقبة تبقى بسلطة عاجزة الا عن القمع رحيلها بداية إنقاذ وبقاؤها يفاقم الكوارث".


وطرح الدكتور عمرو حمزاوي، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية، بالتعاون مع مايكل ماكفول مستشار الرئيس الأمريكي باراك أوباما، مبادرة جديدة لعلاج ما أسماه بـ"الانسداد السياسي" الحالي، في مقاله بصحيفة واشنطن بوست، تحت عنوان"روشتة للإصلاح السياسي في مصر"، تتضمن أربعة بنود رئيسية، في مقدمتها إطلاق سراح المعتقلين، وتطبيق العدالة الانتقالية، وانتخابات برلمانية مبكرة، والسماح لكافة القوى بالمشاركة السياسية.