استمرارًا لمسلسل التزييف والكذب التي اعتادت عليها صحف الانقلاب العسكري ضد جماعة الإخوان المسلمين، نشرت صحيفتا "الأهرام" الحكومية، و"التحرير" الخاصة، خبرا مزيفا يحمل عنوان "مواطنون بالمنوفية يجبرون "متظاهرا إخوانيا" على ارتداء "قميص نوم".
 
ونشرت الصحيفتان صورة قديمة، لبلطجي تم ضبطه بمنطقة العمرانية بالجيزة وهو يحاول اختطاف فتاة فأجبره الأهالي على ارتداء قميص النوم عقابا له، وزعمت الصحيفتان أن الصورة لشاب من مناهضي الانقلاب العسكري تم ضبطه في مسيرة من قبل مؤيدي السيسي.
 
وبالبحث على قسم الصور في جوجل  تبين أن الصورة ترجع لتاريخ الخميس ٢٣ يونيو ٢٠١١، حيث قام مجموعة من أهالي العمرانية بالقبض على بلطجي  بعد محاولته اختطاف فتاه وقاموا بإجباره على ارتداء قميص نوم عقابا له.
 
ولم تذكر الأهرام في متن خبرها المزيف اسم من تم القبض عليه من الإخوان ولا مكان الحادث بالتحديد، ومن الطبيعي أن يكون معروفا اسمه بعد القبض عليه.
 
وتكشف مثل هذه النوعية من الأخبار حجم الكذب والتدليس الذي تمارسه صحف الانقلاب بشأن تشويه جماعة الإخوان بأي شكل حتى تجاوزت القيم الدينية والأخلاقية والمهنية.