أرسلت مستشفى هليوبولس صورة من تقرير الحالة الطبية لأمين الشرطة المعتدي على أطباء مستشفى المطرية التعليمية والذي قدمه للنيابة بادعاء إعتداء طبيبين بالمستشفى عليه لإجبارهما على التنازل عن محضر الإعتداء.

وكشف التقرير عن أن أمين الشرطة تم الكشف عليه صباح يوم الخميس الماضي وأدعى أنه اصيب في حادث قيادة دراجة بخارية في ميدان المطرية وتم تشخيص حالته بكسر بالساق اليسري، ثم أتى إلى المستشفى نفسها بعد ساعتين من الحادث بناءا على خطاب موجه من قسم شرطة المطرية وتم الكشف عليه مره أخرى وتشخيص حاته على أنه اشتباه بكسر بالساق اليسرى وجرح قطعي طوله 2سم.

وقالت المستشفى في خطاب أرسلته للنقابة اليوم السبت أنه بتوقيع الكشف على حسام احمد بعد ادعائه بالإصابة في حادث دراجة بخارية وبعد التوقيع منه شخصياً بالمرفق، وتم عمل أشعة عادية علي الساق اليسري والركبة اليسري وتم تشخيصه بكسر بالساق اليسري وتم عمل جبس فوق الركبة وتم انصراف المريض واستلم اشعاته كامله مع سداد الرسوم

ثم حضر مرة أخرى في نفس اليوم بناءً علي خطاب موجه من قسم المطرية لتوقيع الكشف الطبي علي الأمين حسام أحمد علي وبناء عليه تم توقيع الكشف الطبي عليه مرة أخرى بواسطة طبيب الاستقبال بتذكرة نموذج فحص وعلاج بالاستقبال الساعة 12.15 ظهراً الذي أفاد بوجود اشتباه كسر بالساق اليسري وجرح قطعي بالساق اليسري طوله حوالي 2 سم وتم عرضه علي استشاري العظام والذي قام بالكشف عليه وأفاد بوجود كسر بالساق اليسري

وبناء عليه قد قامت المستشفي بالتعامل مع المذكور أنه ادعاء حادث كما هو مثبت من المذكور