الشرطة السويدية

اجتاحت عصابة من الرجال الملثمين المتشحين بالسواد شوارع ستوكهولم مساء يوم الجمعة ووزعت منشورات تحمل تهديدا بالهجوم على المهاجرين الشبان في الشوارع “للتعبير عن موقفهم” فيما قالت الشرطة اليوم السبت إنها اعتقلت شخصين.

وسلطت الواقعة الضوء على تنامي التوتر بشأن الهجرة في السويد التي يقطنها عشرة ملايين نسمة ووصلها 163 ألف طالب لجوء العام الماضي. وتأتي أيضا بعد أيام من مقتل عاملة شابة عمرها 22 عاما بطعنات في مركز لطالبي اللجوء من القُصر غير المرافقين لأسر في جنوب غرب السويد.

وبحسب رويترز قالت الشرطة في بيان إن أحد الرجال اعتقل لقيامه بلكم شرطي يرتدي ملابس مدنية في وجهه بينما اعتقل الآخر بسبب حمل أداة نحاسية لكن لم يتضح حتى الآن حجم الاعتداءات على المهاجرين.

وقالت صحف سويدية نقلا عن شهود إن عددا من الأشخاص تعرضوا لهجوم على أيدي رجال يعتقد انتماؤهم إلى “مجموعات” من المشاغبين الذين عُرف عنهم تشجيع فرق محلية لكرة القدم.