قال الدكتور حامد عبد الدايم، المتحدث الرسمي باسم وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، إن إلغاء دولة البحرين حظرها استيراد الجوافة المصرية، يدل على أن الوزارة تسير في الاتجاه الصحيح من أجل زيادة الصادرات الزراعية.

وأضاف متحدث «الزراعة»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «ما وراء الحدث»، المذاع عبر فضائية «إكسترا نيوز»، مساء الأحد، أنه بمجرد قيام أي دولة بفرض حظر على محصول زراعي معين في مصر، يتم التحرك سريعا لهذه الدولة للتفاهم مع الحجر الزراعي بها، ووضع الشروط المناسبة لرفع هذا الحظر.

وأوضح أن الإجراءات الأخيرة التي تم اتخاذها فيما يتعلق بفحص كل المحاصيل الزراعية التي يتم تصديرها للخارج، من بداية زراعتها ومتابعتها خلال كل مراحل الزراعة والإنبات، حتى إعداد رسالة التصدير، والحصول على عينات من الحجر وتحليلها للتأكد من خلوها من متبقيات المبيدات، كانت السبب في إلغاء حظر البحريين لاستيراد الجوافة المصرية.

وتابع أن هذه المنظومة جاءت ضمن القرار الوزاري المشترك بين وزارتي الزراعة والصناعة، رقم 670 لعام 2017، الذي وضع بدوره نظامًا شديدًا للرقابة على كل المزارع التي ترغب في تصدير محاصيلها، وشروط حازمة لفحص كل الصادرات الزراعية.

وأشار إلى اهتمام الدولة بفحص وتحليل كل ما يتم تصديره مهما كانت الكمية، للتأكد من خولها من متبقيات المبيدات، موضحًا أن معظم قرارات حظر استيراد المحاصيل المصرية تأتي بسبب متبقيات المبيدات. 

وأعلنت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، اليوم الأحد، أن دولة البحرين قررت رفع الحظر عن استيراد الجوافة المصرية الطازجة، اعتبارًا من الموسم التصديري المقبل.