كرم المجلس القومي للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسى، وعدد من أعضاء المجلس السفيرة مرفت التلاوي المديرة العامة للمنظمة وإهدائها درع المجلس تقديراً وتكريماً لمسيرتها الحافلة على الإنجازات فى مختلف المواقع التى شغلتها، التى بدأت بالعمل بالخارجية المصرية وتقلد منصب سفيرة ثم توليها وزارة الشئون الاجتماعية وعملها كرئيس الإسكوا مساعد كوفى عنان، ورئاستها للمجلس القومى للمرأة وأخيراً منصب المديرة العامة لمنظمة المرأة العربية.

وأكدت السفيرة مرفت تلاوى فى كلمتها على دور المرأة المصرية والعربية في تحقيق تنمية أوطانها ونهضتها، وأشادت بالدور الذي يلعبه المجلس القومي للمرأة في الحياة الاجتماعية وطالبت بزيادة ميزانيته.

 من جانبها أثنت الدكتورة مايا مرسى، على المبنى الجديد للمنظمة وأن التلاوى تترك بصمة فى كل مكان تصل به، وأن الدول العربية والغربية تقف انحناءاً لأعمال التلاوى وإذا كانت أيقونة لمصر فهى فريدة لدول العالم.

وأشارت إلى ماحدث أثناء انعقاد لجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة عام 2013م أثناء تولى الإخوان السلطة وأن التلاوى أصرت على إصدار وثيقة لمناهضة العنف ضد المرأة بلجنة وضع المرأة رغماً عن معارضة السلطة المصرية الحاكمة لهذه الوثيقة، وعرضت حياتها للخطر.

وذكرت الدكتورة  نجوى خليل أنها استعانت بخبرة التلاوي أثناء تولي خليل وزارة التضامن، وأن التلاوي كانت لها ثورات لحصول أصحاب المعاشات على حقوقهم، ووقوفهم أمام الاخوان المسلمين لحماية المجلس القومي للمرأة وكانت أحد أسباب وجوده حتى الآن.

وأكدت السفيرة منى عمر أن سيرة التلاوي بدأت من الخارجية وهي مثل أعلى ونموذج للنضال واستطاعت إثبات وجودها في قضايا سياسية واجتماعية دولية وداخلية.

وشددت القاضية أمل عمار عضو المجلس على أن التلاوي شمس أنارت للمرأة المصرية طريقها في الظلمات وتعلمنا منها القوة والمثابرة وأنها شاهدت رؤوساء دول يعملون لها ألف حساب.

وفي كلمة النائبة السابقة سناء السعيد أكدت على صلابة وقوة التلاوي وكيف واجهت الأخوان ووقفت أمامهم في مجلس الشورى في الحاثة الشهيرة لتوزيع استمارات تمرد بمؤتمرات المجلس، وأن مصر محظوظة بوجود مرفت التلاوي.

وأوضح المهندس نبيل صموئيل أن التلاوي نموذج مشرف لكل رجل وامرأة مصرية وعربية، فيما قالت الدكتورة رانيا يحيي أن التلاوي تلعب دور وطني وقومي عظيم وأننا ننظر إليها كقائد عظيم.

وفي نهاية اللقاء أعلن المجلس عن اطلاق اسم "التلاوي" على القاعة الكبري بالمجلس  نسبة إليها.