معاناة شديدة تعيشها أسرة مبيض محارة بإحدى قرى محافظة الشرقية، بعد مرض الزوج وأصبح طريح الفراش، منذ عام، لا يقدر على توفير قوت أطفاله الأربعة، بعد تعرضه لحادث سقوط من على السقالة أثناء العمل، فضلا عن تعرضه لإهمال طبى أثناء إجراء عملية جراحية له بمستشفى الزقازيق الجامعى.

البداية عندما استيقظ "محمد فؤاد" 36 سنة من أبناء قرية الدهاشنة مركز بلبيس بالشرقية، فى الصباح الباكر متوجها إلى عمله، باليومية، مبيض محارة، وبدأ فى العمل وفى نهايته سقط من على السقالة من أحد الطوابق العليا، وأسفر ذلك عن إصابته بكسور بالساقين، وتم نقله للعلاج إلى مستشفى الزقازيق الجامعى.

ويقول "محمد" إنه فوجئ بنفسه داخل قسم العظام بمستشفى الزقازيق الجامعى، بعد إجراء عملية له، ومكث بالقسم مدة 7 أيام، ثم خرج وعاد مرة ثانية مكث فيها 17 يوما، إلى أن أرسله قسم العظام إلى قسم التجميل، وظل كذلك حتى خرج من المستشفى.

وتابع "محمد" أنه شعر بعدم تحسن بعد إجراء العملية، وتزايد الألم، وذهب إلى طبيب خاص، فتبين أن تعرض لإهمال طبى أثناء توصيل الوتر فى العملية الجراحية، على يد طبيب يدعى "محمد ع" بقسم العظام.

ويضيف "محمد" توجهت إلى مستشفى عين شمس التخصصى، وتابعت رحلة العلاج هناك على نفقة الدولة وأجريت 11 عملية جراحية، ومازالت محتاج إلى عملية توصيل وتر صناعى.

موضحا أنه متزوج ولديه 4 أطفال، وليس له دخل ثابت، يتعيش منه بعد إصابته وعجز عن العمل، لحين إجراء العملية والوقوف على رجليه مرة ثانية.

فيما قالت زوجته: إنها توجهت إلى الشئون الاجتماعية بوحدة النوية، لعمل معاش شهرى، ولكنها قدمت الأوراق منذ 7 أشهر دون إى استجابة، وليس لديهم دخل ثاتب، ومتطلبات الأطفال الأربعة لن تنتهى، مناشدين أهل الخير مساعدتهم فى رحلة العلاج، للتواصل مع الحالة على رقم 01226168331

 

  

رقم 1 محمد عامل المحارة
 محمد عامل المحارة

 

رقم 2 اثار الاصابة
 اثار الاصابة

 

رقم 7 كارت متابعة بالحالة بجامعة الزقازيق
رقم 7 كارت متابعة بالحالة بجامعة الزقازيق