قال وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية، مصطفى مدبولي، إن قطاع التخطيط والمشروعات بهيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، قام منذ بداية العام الحالي، باستصدار قرارات وزارية باعتماد التصميم العمراني والتخطيط والتقسيم لحوالي 35 مشروعا عمرانيا وخدميا واستثماريا ستقام على مساحة إجمالية تخطت 5700 فدان في 12 مدينة جديدة؛ لدعم وجذب الاستثمارات بالمدن الجديدة، وفتح آفاق جديدة للتنمية، وبما ينعكس على إقامة مجتمعات عمرانية تضمن الاستدامة في جميع المستويات.

وأشارت نائب رئيس الهيئة لقطاع التخطيط والمشروعات، رجاء فؤاد، إلى أن قطاع التخطيط والمشروعات بالهيئة يؤدي دوره الرئيسي باعتباره حجر الزاوية والموجه للتخطيط لإقامة المشروعات، وتحديد برامج التنمية في جميع المجالات بالمدن الجديدة، تنفيذًا لسياسة الهيئة الرامية إلى التوسع (الكمي - النوعي)، في إقامة المدن الجديدة، وتوسعاتها؛ مما يؤدي لتوسع رقعة المعمور المصري، وزيادة معدلات التنمية، وإقامة المشروعات المختلفة، التي توفر الآلاف من فرص العمل.

ولفتت «فؤاد»، في تصريحات لها اليوم، إلى أن المشروعات التي صدرت لها القرارات الوزارية سيتم تنفيذها بالمدن التالية: (القاهرة الجديدة - 6 أكتوبر - حدائق أكتوبر - العبور - الشيخ زايد - الشروق - سوهاج الجديدة - أسيوط الجديدة - العاصمة الإدارية الجديدة - برج العرب الجديدة - بدر - العبور).

وأوضحت، أن تلك المشروعات ستسهم في ضخ استثمارات بالسوق المحلية، كما تعمل على توفير فرص عمل تتخطى 220 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، الأمر الذي يؤدي إلى دفع عجلة التنمية بالمدن الجديدة، والعمل على تشجيع ضخ مزيد من الاستثمارات الأجنبية والمحلية بها.

وقال معاون وزير الإسكان لشئون هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وليد عباس، إن سعي قطاع التخطيط والمشروعات بالهيئة لترجمة الاحتياجات المستقبلية للتوسع العمراني، ومشروعات وخطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والعمرانية اللازمة لتحقيق التنمية المستدامة، بما يتطلبه ذلك من تحديد الاستعمالات المختلفة للأراضي، والاشتراطات التخطيطية والبنائية، وبرامج وأولويات وآليات التنفيذ، وذلك عن طريق المساهمة الفاعلة في اعتماد عدد من المخططات الاستراتيجية العامة لمدن (6 أكتوبر الجديدة - الشيخ زايد وتوسعاتها بمساحة 21 ألف فدان - الشروق وتوسعاتها بمساحة 53 ألف فدان).

وتابع: إضافة إلى المخططات العامة لمنطقة الزقازيق الجديدة بمدينة العاشر من رمضان بمساحة 9260 فدانا، وكذا الامتداد (أ، ب) بمدينة أخميم الجديدة بمساحة 1500 فدان، فضلاً عن المخطط العام لمشروع إسكان أهالي المناطق العشوائية غير الآمنة بحي السلام بمساحة حوالى 85 ألف فدان، مضيفاً أن المخططات الاستراتيجية تساهم في فتح آفاق جديدة للتنمية بتلك المدن، ومنع أي تعديات على أراضي الدولة بها.

وأشار إلى أنه يجري التخطيط واتخاذ الإجراءات اللازمة لإقامة تجمعات جديدة هي (الفشن - ملوي - بئر العبد، وغيرها)، بما سيسهم في تنمية ربوع الوطن.