أعلن الإعلامى أحمد خيرى، المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، أنه استكمالًا لمشروع اكتشاف الموهوبين رياضيًا من طلاب وطالبات المدارس، بالتعاون مع الوزارات والهيئات المعنية، وبناءً على توجيهات الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، بالارتقاء بالطلاب بدنيًا وصحيًا؛ لخوض المسابقات المحلية والعالمية وتمثيل اسم مصر دوليًا.

وأشارت الدكتورة إيمان حسن، رئيس الإدارة المركزية للأنشطة الطلابية، إلى وصول أعداد المشاركين في المشروع إلى (67,638) طالب وطالبة، وتم الكشف الطبى المبدئى عليهم، وإجراء الاختبارات الأولية بكل لعبة فى جميع مراكز الشباب التابعة لوزارة الشباب والرياضة بالمحافظات.

وأوضحت أن فعاليات المرحلة الثانية من مشروع اكتشاف الموهوبين رياضيًا، والتى وصلت للختام بالتعاون مع وزارة الإنتاج الحربي، حيث جاء دورها فى إدخال بيانات جميع الطلاب والطالبات المشاركين بالمشروع على قاعدة بيانات؛ لسهولة حصر الأعداد، واختيار أفضل العناصر دون تدخل أى عنصر بشرى.

وتابعت أنه أثناء اجتماعها في هيئة الرقابة الإدارية تم مناقشة تفاصيل ختام المرحلة الثانية من مشروع الموهوبين رياضيًا حيث يتم اختيار أفضل العناصر لعمل كشف طبي أكثر تخصصًا من المرحلة الأولى،  واختبارات أكثر تخصصًا في التسع ألعاب المحددة عن طريق لجنة عليا، لافتة إلى أنه يتم تصفية أعداد المشاركين في كل لعبة على حدة،  وبلغت أعداد الطلاب والطالبات في لعبة كرة اليد (14420) ، وكرة السلة (11562) وألعاب القوى (1775) ، والملاكمة (2741)، والمصارعة (3645) وتنس الطاولة (6711)، ورفع الأثقال (2255)، والجودو (3517)، وصولاً للعبة التايكوندو والتي وصلت أعداد مشاركيها إلى (5930) طالب وطالبة.

الجدير بالذكر أن هدف المشروع هو تأهيل أفضل العناصر للاشتراك فى "أولمبياد 2022 للشباب تحت 18 سنة"، وسوف يتم إخطار الطلاب المقبولين فى المرحلة الحالية عن طريق توجيه عام التربية الرياضية بكل محافظة نهاية الأسبوع القادم.