كتبت ــ ليلى عبدالباسط:
نشر فى : السبت 30 يناير 2016 - 8:49 م | آخر تحديث : السبت 30 يناير 2016 - 8:49 م

أعربت 16 منظمة حقوقية وأكثر من شخصية عامة ومؤسسات حقوقية عن قلقهم البالغ لاستمرار حبس الكاتب والباحث هشام جعفر رئيس مجلس أمناء مؤسسة مدى للتنمية الإعلامية، والذى أتم 100 يوم فى محبسه، مطالبين بالإفراج الفورى عنه، وذلك عبر بيان لهم اليوم.

واستنكر الموقعون على البيان «استمرار تعنت جهات التحقيق، ورفضها إطلاع المحامين على أوراق القضية، والاكتفاء بإطلاعهم على تطوراتها شفهيا، على الرغم من مرور 100 يوم على احتجاز موكلهم، فى مخالفة لنصوص القانون واللوائح وضمانات التحقيق وحقوق المتهم والدفاع، فضلا عن رفض جهات التحقيق المتكرر لطلب جعفر بالنقل لمستشفى السجن، على الرغم من تدهور حالته الصحية ومعاناته من أمراض مزمنة».