يتسلم المهندس عاطف عبد الحميد، محافظ القاهرة، الأحد المقبل، قصر الأميرة خديجة بحلوان، من مكتبة الإسكندرية برئاسة الدكتور مصطفى الفقى، وذلك بعد تطويره وتحويله لملتقى للأديان.

 

وكانت محافظة القاهرة وقعت بروتوكول تعاون بين مع مكتبة الإسكندرية بشأن استغلال قصر الأميرة خديجة بحلوان كمركز حضارى وثقافى ومتحف للأديان طبقاً للمعايير الدولية للمتاحف.

 

وقال محافظ القاهرة إن القصر كان مقرًا لمحافظة حلوان، بعد فصلها عن القاهرة، ولكن بعد انضمامها للقاهرة تم وضع برنامج لتطوير القصر، باعتباره تحفة فنية ذات طراز معمارى متميز، ومن الصعب استخدامه كمقر إدارى وأنه تم الاتفاق مع محافظة الإسكندرية باستغلال القصر كـ"متحف لحضارة الأديان"، و"فرع لمكتبة الإسكندرية" فى القاهرة.