عبر كوبرى خشبى متهالك آيل للسقوط، يضع الأطفال والشيوخ أقدامهم عليه بحذر خشية السقوط، بعدما أجبروا على استخدامه كطريق يصل بينهم وبين المدرسة ، ذلك فى ظل غياب تام من المسئولين .

مأساة يعيش فيها الآلاف من أهالى عزبة موسى أغا التى تبعد أقل من 500 متر عن مدينة الإبراهيمية فى الشرقية .

أكد الأهالى لـ"اليوم السابع"، أن الطريق الوحيد الرابط بينها و بين عزبة أبوحسين والمدينة هذة المعدية الخشيبة على ترعة أم الريش  بطريق الحبش، والتى تعرض حياة الآلاف يوميا للخطر ، بالأخص طلاب مدرسة أبوبكر الصديق الإعدادية التى تقع فى الجهة المقابلة .

وشكا الأهالى، إنهم يعانون من تجاهل المسئولين لشكوتهم المتعددة من طلب معدية خرسانية  ، مناشدين اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية ، بسرعة تحقيق مطالبهم لتوفير الأمان للأهالى و الأطفال .

FB_IMG_1527125188203

 

FB_IMG_1527125191698