علق الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران الذي تم توقيعه في 2015، وفرضها عقوبات اقتصادية على طهران.

وقال الرئيس الروسي، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في مدينة سان بطرسبرج الروسية، مساء الخميس، إن بلاده ترفض أية عقوبات أحادية من أمريكا على إيران، مضيفًا أن عدم التمكن من الحفاظ على الاتفاق النووي سيكون له عواقب وخيمة.

وحول الأوضاع في سوريا، أشار إلى ضرورة دفع التسوية السياسية في دمشق إلى الأمام، مؤكدًا: «روسيا ستواصل العمل مع الحكومة والمعارضة السورية وفق مسار آستانا، ولأولوية لنا هي عمل لجنة صياغة الدستور في جنيف».

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أعلن في الثامن من مايو الجاري، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران، موقعًا مذكرة على الهواء لتوقيع عقوبات اقتصادية عليها.