وجه هيثم الحريري، عضو مجلس النواب، رسالة لكافة أعضاء البرلمان، قائلًا: «نحن نواب الشعب.. ودورنا التعبير عن آراءه داخل المجلس، وليس دورنا التعبير عن الحكومة وتمرير قوانينها دون الإلتفات لرغبة الشعب في هذا».

وأضاف «الحريري»، خلال لقائه ببرنامج «السابعة» المذاع عبر فضائية «سي بي سي إكسترا»، السبت، أن أعضاء البرلمان جميعهم أتوا برغبة ناخبيهم وليس برغبة الحكومة، ودورهم يجب أن يكون لصالح المواطن أولا لتحقيق مصلحة الوطن.

وشدد على أن الائتلافات داخل البرلمان سواء الأغلبية أو أي ائتلافات أخرى، يجب أن تنسق فيما بينهم لمصلحة المواطن ألا قبل أي شيء، وألا يسعوا لكسب رضاء الحكومة على حساب الشعب.

وأوضح أن هذا التوجه ظهر في رفض البرلمان لقانون الخدمة المدنية، نزولا لمصلحة المواطن، دون الإلتفات لرغبة الحكومة في تمرير القانون، متابعًا: «ننتظر كارثة أخرى داخل المجلس، وهو قانون التأمين الصحي.. الذي نتمنى أن يحقق طموحات المواطنين ولا يلقى نفس مصير الخدمة المدنية».

وفي سياق أخر، أكد النائب البرلماني على ترحيبه بزيادة عدد اللجان النوعية داخل المجلس، للاستفادة بخبرات النواب، خاصة بعد زيادة عدد الأعضاء في البرلمان الجديد، مشددًا على أن التشريعات العاجلة واللائحة الداخلية التي يناقشها «النواب» سترسم خريطة العمل المقبلة.