وجه الدكتور أيمن عبد المنعم، محافظ سوهاج، بدارسة تبرع أحد المواطنين بمركز طهطا بإنشاء مركز طبى مجهز كحضانات للأطفال المبتسرين لصالح بيت الزكاة والصدقات المصرى، مشيرا إلى أهمية تلبية احتياجات ومتطلبات المواطنين ودعمه لجميع المقترحات التنموية والخدمية من أهالى المحافظة والعمل على إنجاحها فى الوصول إلى أهدافها المرجوة فى خدمة المواطن السوهاجى وتحقيق التنمية الشاملة على أرض المحافظة.

وفى ذات السياق عقد المحاسب كمال شلبى سكرتير عام مساعد المحافظة اجتماعا، بحضور الدكتور مصطفى عبد الخالق عميد كلية طب سوهاج، والدكتور حمدى سعيد مدير المستشفى الجامعى، والدكتور محمد عبد العال رئيس قسم طب الأطفال بالجامعة، ولفيف من مدير عام الطب العلاجى بمديرية الصحة، ونائب مدير إدارة طهطا الصحية، ومدير الحضانات، مديرى الشئون القانونية والمتابعة الميدانية والمنسق العلمى للمحافظة.

وقال شلبى إنه تمت مناقشة الطلب المقدم للمحافظ من أحد المواطنين بطهطا لضم تبرع عبارة عن نصف عمارة كاملة التشطيب على مساحة 150 مترا مكونة من ثلاث أدوار لتشغيل المشروع كصدقة جارية كتبرع لبيت الزكاة والصدقات المصرى.

وأوضح أن اللجنة المشكلة بقرار المحافظ بمعاينة مركز الحضانات المقترح، وتبين أنه مكون من بدروم كامل التشطيب وبه وحدة شبكة غازات وتنك أكسجين و12 أسطوانة اكسجين ومجهز بجميع الأدوات، والدور الأرضى مسجد كامل التشطيب بجهود ذاتية من الأهالى ويسمى مسجد "البقيع"، أما الدور الأول علوى عبارة عن شقة بمسطح يتراوح بين 100 إلى 120 مترا تقريبا كامل التشطيب وبه 5 غرف و19 مخرج أكسجين للحضانات وبه 2 سخان، أما الدول الثانى العلوى عبارة عن 4 غرف مقترح تجهيزها معامل وعيادات وهناك مصعد كهربائى "اسانسير" للمجمع غير مكتمل والكل مشطب بالسيراميك داخلى وخارجى، وتوجد مساحة خلف العمارة السكنية ملك الوحدة المحلية وهى قطعة أرض فضاء مستغلة كساحة للصلاة ولا يوجد عليها أية تعديات وتحت إشراف الوحدة المحلية.

وأضاف شلبى أنه بنهاية الاجتماع تمت التوصية بإخطار بيت الزكاة والصدقات المصرى للإفادة حول استمرارية تمويل المشروع من حيث مصاريف التشغيل والصيانة وتوريد المعدات والأجهزة الطبية والاستمرار فى دعم المشروع وإمداده بمستلزمات وأدوية طبية وأجور العاملين.