استعرض الدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية اليوم، الأعمال التى تم افتتاحها بالمحافظة وإنجازها فى الشهر السابق وذلك خلال ترأسه المجلس التنفيذى لمحافظة الإسكندرية لمناقشة جدول أعمال المجلس وأهم القضايا التى تهم المواطن السكندرى، واستعدادات المحافظة لتقديم الخدمات فى كافة النواحى.

 

وذلك بحضور اللواء هشام شادى السكرتير العام للمحافظة أمين سر المجلس، واللواء أحمد بسيونى السكرتير العام المساعد، والعميد علاء العوينى نائب رئيس هيئة الرقابة الإدارية بالإسكندرية، وأعضاء مجلس النواب السكندريين، وجميع الجهات التنفيذية والأمنية بالمحافظة.

 

ومن ضمن الأعمال التى تمت؛ قال المحافظ أنه استقبالا لشهر رمضان الكريم تم افتتاح معرض "أهلا رمضان" بأرض كوتة، لتوفير السلع الغذائية للمواطنين بأسعار أقل من مثيلاتها فى الأسواق الأخرى، ويضم المعرض أكثر من 150 عارضا ويستمر حتى آخر شهر مايو، وذلك علاوة على إقامة عدة معارض أخرى تحت إشراف أعضاء مجلس النواب فى دوائر المحافظة، بالتنسيق مع التموين على مستوى الأحياء، مؤكدًا أننا حريصين على توفير كافة احتياجات المواطنين وتخفيف العبء عنهم.

 

كما أوضح المحافظ، فى بيان، أنه تم وضع حجر أساس لأكبر مجمع مصانع مصر الخير للسجاد والكليم والمنسوجات اليدوية بقرية أبيس وسط المدينة، ويستهدف تشغيل 5 آلاف عامل وعاملة وتدريبهم على صناعة السجاد والكليم والمنسوجات اليدوية، موضحًا أن هذا المجمع يخدم أبناءها وجميع أهالى أبيس الذين يشاركون فى صناعة منتج عالمى يتم تصديره إلى جميع دول العالم، وأكد أن مهمتنا الأساسية هى تنمية وخدمة المجتمع.

 

وأشار المحافظ إلى أنه تم افتتاح جمعية زهور الحياة الخيرية ببرج العرب، وهى إحدى الجمعيات المتخصصة فى رعاية وإيواء الأيتام من المعاقين ذهنيا ومتعددى الإعاقة من ذوى الاحتياجات الخاصة، بالمجان وبدون مقابل مراعاة لظروفهم، وأشاد بالمستوى المتميز والعالى للجمعية ودورها الإنسانى فى خدمة ورعاية أبنائنا من ذوى الاحتياجات الخاصة، موضحا أن الجمعية مجهزة على أحدث الأجهزة والإمكانيات الحديثة للتعامل مع كافة أنواع الإعاقة، مؤكدا أنها تعد نموذج جيد ومشرف لنا.

 

وأكد المحافظ، أنه جارى أعمال التطوير بمشروع محور المحمودية بمراحله الثلاثة، والذى يعد أحد المشروعات التى صدق عليها الرئيس عبد الفتاح السيسى ومن المقرر الانتهاء منه نهاية العام الجارى، ويعد شريانا مروريا رئيسيا حيويا لحل مشكلة التكدس المرورى والازدحام بالإسكندرية.

 

كما أكد المحافظ أنه جارى الانتهاء من أعمال مشروع بشاير الخير 2 وتم تنفيذ أكثر من 90% من المشروع، مؤكدا أننا لدينا التزام وتوجيه من السيد الرئيس باستكمال تركيب كافة المرافق بالوحدات السكنية بالمشروع، لكى يتم تسليمها بكامل مرافقها إلى المواطنين، وذلك فى إطار خطة الدولة لتطوير المناطق العشوائية ودعم الأسر الأولى بالرعاية وتوفير حياة كريمة للمواطن المصرى، مشيرا إلى أنه من المقرر افتتاح المشروع نهاية شهر يونيو.

 

هذا وأشار المحافظ إلى أنه تم الانتهاء من مشروع طريق وادى القمر، موضحًا أنه يأتى كصورة من صور التعاون ودعم شركات البترول لأهالى الإسكندرية، ويذكر بأن التكلفة الإجمالية لتطوير الطريق تقرب من 55 مليون جنيه وإجمال طول الطريق 200، 2كم.

 

وأضاف المحافظ، أن الإسكندرية استضافت فاعليات المؤتمر الدولى التاسع لصناعة البترول والغاز بدول البحر المتوسط MOC 2018 ( Mediterranean Offshore Conference ) بمشاركة عالمية، وهو أكبر تجمع بترولى بمنطقة البحر المتوسط، وأكد أن المؤتمر لاقى نجاح كبيرا، ووجه المحافظ الشكر لوزارة البترول والثروة المعدنية وجميع الشركات العاملة فى قطاع البترول بالإسكندرية على دعمهم الدائم للمشروعات الخدمية لأهالى الإسكندرية.

 

كما وافق المجلس التنفيذى برئاسة محافظ الإسكندرية، اليوم على تخصيص قطعة أرض بمسطح 10.4 فدان بأرض الغابة الترفيهية على طريق الإسكندرية – القاهرة الزراعى فى الجهة المقابلة لمحكمة الاستئناف لإنشاء مسجد "الشهداء" وممشى جنائزى وقاعه عزاء عسكرى لاستيعاب مناسبات العزاء بمدينة الإسكندرية على أن تتكفل القوات المسلحة بأعمال الإنشاء وتخصص عوائد المشروع لمشروعات بشاير الخير لمقاومة العشوائيات والمناطق غير المخططة داخل مدينة الإسكندرية.

 

هذا خصص المجلس قطعة أرض بمسطح 5 أفدنة بأرض الغابة الترفيهة على طريق الإسكندرية – القاهرة الزراعى فى الجهة المقابلة لمحكمة الاستئناف لاستخدامها كملاعب رياضية وحمامات سباحة وأنشطة اجتماعية ومبانى خدمية لصالح نادى سبورتنج، كما وافق المجلس على تخصيص قطعة ارض مسطحها 4 فدان بالمنشية الجديدة "بجوار مستشفى طلعت مصطفى" وتخصيصها لصالح النادى الأوليمبى لعمل ملاعب تدريبية عليها على ان يتم انهاء الملاعب خلال 12 شهر من تاريخ استلام الأرض وسيتم إنشاء "ملاعب كرة قدم – ملاعب كرة سلة ويد – حمام سباحة – صالة نزال – صالة جمباز – غيرها من الألعاب الفردية والجماعية - مبنى اجتماعى وخدمى" وتستغل هذه الملاعب لاستقبال وخدمة أبناء وأهالى المناطق المجاورة وكافة المجتمع السكندرى.

 

ووافق المجلس على مد خط غاز طبيعى ريفين قطر 30 بوصة بطول 70 كم وعمق (1 م) من الراسم العلوى للماسورة وعرض 20م وإقامة عدد 6 غرف بلوف ويبدأ مسار الخط داخل محافظة الإسكندرية من كم 45 موازياً للترعة والمصرف من الناحية الغربية حتى كم 50.200 ويمتد موازياً لمصرف الحارس العمومى من الجهة الجنوبية الشرقية، حتى كم 57.300 ويمتد موازياً له من الجهة الجنوبية، وموازياً لترعة النوبارية الملاحية من الجهة الجنوبية الشرقية داخل الأراضى الزراعية حتى كم 69.500، حيث يصل إلى مجمع غازات الصحراء الغربية للشركة "جاسكو" عند كم 70، كما تمت الموافقة على مد خط غاز طبيعى آخر من مصنع البوتاجاز قطر 18 بوصة بطول 5كم وعمق (1 م ) من الراسم العلوى للماسورة وعرض 20م وإقامة 3 غرف بلوف؛ ويبدأ مسار الخط من نقطة جنوب مصرف حارس العمومى بالإسكندرية ثم يمتد فى الاتجاه الشمالى الغربى لمسافة 4.5 كم حتى يصل إلى شركة العامرية للبترول ويمتد داخل الشركة لمسافة 500م حتى يصل إلى داخل مصنع البوتاجاز التابع لشركة جاسكو.

 

وعلى الصعيد ذاته؛ قبل المجلس التبرع المقدم من جمعية الجزائر الزراعية عن قطعة الارض الكائنة بمنطقة الجزائر التابعة لحى العامرية ثان والبالغ مسطحها 3691م تقريباً وتخصيصها لهيئة الأبنية التعليمية لإقامة مدرسة تعليم أساسى لإفادة اهالى المنطقة ولحاجة المنطقة لإقامة مدرسة، كما اعتمد المجلس تسليم 87 سيارة ومعدة نظافة (47 سيارة بسعات مختلفة – و30 تروسيكل قلاب – وعدد 10 لودر) لشركة المقاولون العرب بعد نقل ملكيتها من وزارة البيئة إلى محافظة الإسكندرية، وذلك لرفع كفاءة منظومة النظافة بالمحافظة.

 

كما وافق المجلس التنفيذى للمحافظة على تخصيص قطعة الأرض بمساحة 48 فدانا بمنطقة أم زغيو بحى العجمى لتكون منطقة لوجسيتية وذلك لأهمية وجود مثل هذه المشروعات لتوفير فرص عمل لأبناء المحافظة، وكذا توفير منافذ لبيع السلع بأسعار مخفضة، وذلك بناء على توجيهات رئيس مجلس الوزراء بضرورة وجود منطقة لوجيستية واحده على الأقل بكل محافظة على مستوى الجمهورية، هذا وقد وافق المجلس على تقسيم قطعة أرض بمساحة 11400م2 تقريبا، والتى تطل على مستشفى العجمى العام لإقامة نقطة شرطة بمسطح 1 فدان 4200م2، وإنشاء مجمع مدارس على مساحة 6622م2، ومركز ثقافى على مساحة 600م2 .