قال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، إن الفطرة هي التي قادتنا إلى معرفة الله سبحانه وتعالى ثم يأتي بعدها دور العقل، من خلال الاستدلال والاستنباط العقلي.

وأضاف «الطيب»، في برنامج «الإمام الطيب»، المذاع عبر فضائية «إكسترا نيوز»، مساء الثلاثاء، أن الفطرة هي الطريق السريع والصريح لمعرفة الله، ولكنها يمكن أن تضلل وتتعرض لانحرافات بسبب وسوسة الشيطان أو ضلال الأبوين أو الاستكبار على الله، موضحًا أن دور العقل يأتي إذا تعرضت الفطرة للانحرافات من خلال الاستنباط والاستنتاج.

وتابع أن استنباطات واستنتاجات العقل مبنية على أسس محددة من القضايا البديهية المسلم بها، والتي تعد مفاصل العقل، مثل استحالة اجتماع النقيضين، موضحًا أن هناك قضايا وحقائق مؤكدة لا يمكن البرهنة عليها، مثل القضايا الحسية، كالإحساس بوجود الشمس يمكن أن نراها بالعين ولكن دون تفسير.