واصل المهندس ياسر الدسوقى، محافظ أسيوط، لقاءاته الدورية مع أعضاء مجلس النواب وأعضاء الجهاز التنفيذى للمحافظة، لمناقشة طلبات المواطنين ووضع حلول عاجلة لمشاكل وطلبات المواطنين بالتنسيق مع مسئولى مديريات الخدمات والشركات فى قطاعات "الكهرباء ومياه الشرب والصرف الصحى والغاز الطبيعى والبترول" وبحث التطبيق الجيد لخطة التنمية المستدامة 2030 فى جميع القطاعات تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين والنهوض بقرى ومحافظات الصعيد .

جاء ذلك بحضور المهندس محمد عبد الجليل سكرتير عام المحافظة، والدكتور عواد أحمد على السكرتير العام المساعد، وأعضاء مجلس النواب وكل مديرى المديريات ورؤساء المراكز والأحياء والشركات .

وقال محافظ أسيوط - خلال الاجتماع - إن مكتبى مفتوح أمام الجميع لخدمة أبناء المحافظة مشيرًا إلى متابعته لاحتياجات القرى وطلبات وشكاوى المواطنين والوقوف على الحلول العاجلة لها مؤكدًا استكمال عمليات التنمية الشاملة بقرى ونجوع المحافظة وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين وفقًا لإستراتيجية التنمية المستدامة 2030 وإزالة كل المعوقات أمام تنفيذ المشروعات القومية بالتنسيق بين أعضاء مجلس النواب بصفتهم ممثلين عن أهالى المحافظة والجهاز التنفيذى للمحافظة مشيرًا إلى ضرورة استغلال أراضى أملاك الدولة التى تم تخصيصها للاستفادة منها فى مختلف القطاعات التى تخدم المواطنين وتطبيق قانون تقنين أوضاع واضعى اليد على أراضى أملاك الدولة وفقًا للقانون واسترداد حق الشعب .

وأشاد أعضاء مجلس النواب بالتواصل مع المواطنين بالقرى والنجوع وتوعيتهم بسرعة تقنين وضع اليد على أراضى أملاك الدولة وفقًا للخطوات التى نصت عليها الأحكام المنفذة للقانون رقم 144 لسنة 2017 قبل انتهاء المهلة المحددة فى 14 يونيو المقبل .

وأصدر المحافظ تعليماته لرئيس الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى بسرعة تسليم مشروعات مياه الشرب والصرف المتأخرة والانتهاء منها فى مواعيدها المحددة وتذليل كل العقبات أمام الشركات المنفذة لرفع معدلات الانجاز مطالبًا رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى بتكثيف حملات الرقابة والتفتيش على محطات مياه الشرب ومحطات معالجة الحديد والمنجنيز بقرى ومراكز المحافظة والتأكد من سلامة المياه وجودتها وتكثيف عمليات الغسيل المستمرة للشبكات والمحطات وأخذ العينات المستمرة من المياه لتحليلها بالتنسيق مع مديرية الصحة والسكان وتلقى شكاوى المواطنين وسرعة التعامل الأمثل معها .