ترأس وزير الموارد المائية والري محمد عبد العاطي، اجتماعا ضم قيادات وزارة الري مع ممثلي الوزارات المعنية (البيئة الإسكان، الزراعة، الصحة، النقل، التنمية المحلية، الكهرباء، السياحة)، وذلك بشأن مناقشة خطة ترشيد المياه والموقف التنفيذي للإجراءات المعنية بكل وزارة.

هذا وتضمن الاجتماع استعراض أهم التحديات المائية التي تواجه الوزارة وعلى رأسها تزايد الطلب على المياه، بالإضافة إلى تلوث المجاري المائية وازدياد تدهور نوعية المياه، في ظل الزيادة السكانية وتركيز التوزيع السكاني بالوادي والدلتا، إلى جانب التغيرات المناخية وتأثيراتها المتوقعة على إيراد النيل والاحتياجات المائية، فضلا عن التحديات التي تواجه الوعي بأساليب توفير المياه.

كما تم خلال الاجتماع بحث سبل توفير كافة الاحتياجات المائية للقطاعات المعنية، وكذلك ضمان تنفيذ خطة ترشيد المياه على المستوى القومي في ظل التحديات المائية التي تواجهها الدولة ومتابعة موقف تنفيذ إجراءات الخطة والتي تضمنت تنفيذ محطات تحلية، ومحطات معالجة، وآليات تحسين نوعية المياه وزيادة كفاءة الاستخدام لتعظيم الاستفادة من كل قطرة مياه، والعمل على إعادة تدوير المخلفات للحفاظ على المجاري المائية من التلوث وذلك في ضوء تضافر جهود كافة الوزارات والمؤسسات والأجهزة المعنية بالدولة من خلال التنسيق والتكامل والتعاون بين كافة الجهات.

كذلك تضمن الاجتماع استعراض آليات تنفيذ الخطة الإعلامية بهدف التوعية بأهمية قطرة الماء والتحديات التي تواجه الموارد المائية في مصر وحث جموع المواطنين بضرورة ترشيد الاستخدام والحفاظ على نهر النيل وفرعيه وكافة المجاري المائية من التلوث والتعديات والتأكيد على ندرة ومحدودية حصة مصر المائية وطرق الحفاظ عليها للوفاء بمتطلبات مختلف قطاعات الدولة من زراعة وصناعة وأغراض الشرب والاستخدام المجتمعي في ضوء تنامي الزيادة السكانية وثبات اﻹيراد للدولة اﻷمر الذي جعل مصر تحت خط الفقر المائي فضلا عن تدني نوعية المياه نتيجة السلوكيات اللامسوؤلية من بعض المواطنين في التعامل مع مواردنا المائية.

جدير بالذكر أن وزارة الري قامت بعدد من الاجراءات لترشيد استهلاك المياه حيث قامت بالتوسع في استخدام مياه الصرف الزراعي عن طريق تنفيذ نحو 25 محطة خلط صغيره بتكلفة تقدر بنحو 62 مليون جنيه، وجارى تنفيذ نحو 103 محطة خلط صغيره بتكلفة تقدر بنحو 412 مليون ، فضلاً عن العمل على تأهيل الترع بنطاق نحو 21 إدارة عامة بتكلفة إجمالية بلغت نحو 200 مليون جنيه ( خطة استثمارية 2018-2019) كذلك تم تخفيض مساحة الارز بنحو 724 الاف فدان، كذلك جارى العمل على تنفيذ مشروعات لترشيد وتحسين نوعية المياه ومنها مشروع إعادة استخدام مصرف المحسمة ومشروع مصرف بحر البقر بالتنسيق مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

كما أشار ممثل وزارة التخطيط بأن الدولة خصصت نحو 7 مليار جنيه لوزارات الري والزراعة والاسكان لصالح المشروعات المستهدفة بخطة الترشيد خلال العام المالي 2017/2018 ومن المنتظر تخصيص مثل ذلك المبلغ للوزارات الثلاث خلال العام المالي 2018/2019.