نفى الدكتور عصام خليل، رئيس حزب المصريين الأحرار، علمه باستقالة أعضاء الحزب من نواب البرلمان، متابعًا: «رسميًا لا توجد أية استقالات بحزب المصريين الأحرار، وهناك أرقام وأنباء تترد في الصحف عن استقالة 50 عضوًا وهذا غير رسمي أو حقيقي، ولا يوجد نائب أخبرني باستقالته بشكل رسمي حتى الآن».

وأضاف «خليل»، في مداخلة هاتفية ببرنامج «على مسؤوليتي»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الاثنين، أن قانون الأحزاب السياسية يجرّم الانضمام لحزبين في نفس التوقيت، متسائلًا: «في حال الانفصال عن الحزب كيف يتم تحقيق المادة العاشرة من الدستور المصري، والتي تتناول الصفة التي تم بها قبول المرشح من خلال القائمة الحزبية؟».

وأوضح أن الحزب لا يقف في وجه الطموح السياسي للأعضاء، ولكنه سيتم استبعاد الأعضاء الذين خرجوا من الحزب نهائيًا، مضيفًا أن الحزب يعمل حاليًا على توفير الدعم لمشروعات الحكومة، تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بضرورة تكوين أحزاب قوية ومتعاونة مع الدولة.

وفي السياق ذاته أعرب النائب سامي رمضان، في تصريحات للبرنامج نفسه، عن احترامه لحزب المصريين الأحرار، ورئيسه، مضيفًا أنه مع التعددية الحزبية، ويمكنه الانضمام لأحزاب أخرى، وتقدم بالاستقالة لرئيس الحزب على الهواء.

ورد رئيس حزب المصريين الأحرار، بقوله إنه قبل استقالة النائب سامي رمضان، ولا يمانع في تقديم استقالة أي عضو آخر بشكل أكثر شفافية، مؤكدًا على أن سيعتبر الأعضاء التي ستحضر إفطار حزب مستقبل وطن، منفصلين عن الحزب.