-مصدر بـ«القوى العاملة»: أكثر من ألف طعن على المرشحين في القاهرة والجيزة فقط


تشهد الساحة العمالية أخيرا، إجراء الانتخابات العمالية يومي الأربعاء والخميس الجاريين، لاختيار أعضاء ورؤساء اللجان النقابية في الشركات في 1191 لجنة، تقدم لها 20 ألفا و87 مرشحا منهم 17 ألفا و974 لعضوية اللجان النقابية، و2113 متقدما لرئاسة اللجان، تحت اشراف قضائي، على أن يتم إيداع الأوراق بالوزارة يومى 25 و26 مايو الجاري.

وقالت مصادر بوزارة القوى العاملة، إن عدد الطعون المقدمة على المرشحين تجاوزت ألفي طعن، منها أكثر من ألف طعن في القاهرة والجيزة فقط، فيما لم تسجل محافظتي كفر الشيخ وشمال سيناء تقديم أي طعون على المرشحين سواء على مستوى اللجان النقابية أو مجالس إدارة الشركات.

وتجرى الانتخابات العمالية في مرحلتها الأولى على 12 تصنيفا نقابيا تشمل العاملين بالنقل البري، والسكك الحديدية، والمرافق العامة، والتجارة، والزراعة والري والصيد، والبنوك والتأمينات، والتعليم والبحث العلمي، والسياحة والفنادق، والخدمات الإدارية والاجتماعية، والإنتاج الحربي، والبترول، والضرائب والأعمال المالية.

وأكد وزير القوى العاملة محمد سعفان، حسن سير إجراءات العملية الانتخابية منذ فترة توفيق الأوضاع أو فتح الباب للترشح للانتخابات وتقديم الطعون على المرشحين، مشددًا على ضرورة إزالة أية معوقات قد تظهر أمام الناخبين من العمال وإبلاغ اللجنة العليا للانتخابات بها للعمل على حلها بشكل فوري.

وكان الوزير وجه مديري مديريات القوى العاملة بالمحافظات والقائمين والمشرفين علي الانتخابات بضرورة التيسير على المرشحين وحسن استقبالهم وتخصيص أماكن انتظار لهم قبل تلقي طلبات الترشح، لكي تسير العملية في سهولة ويسر.

وعلى صفحات موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، انتشرت التهاني والتبريكات لأغلب القيادات العمالية المرشحة لرئاسة اللجان النقابية، لفوزها بالتزكية قبل أن تبدأ الانتخابات، حيث أن 1191 لجنة نقابية مرشح لرئاستها 2113 عاملا فقط.

في المقابل، قال رئيس اتحاد عمال مصر الديمقراطي سعد شعبان، إن العملية الانتخابية تشهد تدخلات كثيرة وفجة من وزارة القوى العاملة لاستبعاد قيادات النقابات المستقلة عن المشهد الانتخابي، مشيرا إلى أن مديرياتها رفضت قبول أوراق توفيق أوضاع الكثير من النقابات المستقلة بشكل غير مبرر.

وأضاف شعبان، لـ«الشروق»، أنه تم تقديم مذكرة مفصلة بما حدث خلال فترة توفيق الأوضاع قبيل إجراء الانتخابات العمالية، إلى منظمة العمل الدولية لإطلاعها عما يحدث من تجاوزات، مؤكدًا أن الأمر حتمًا سيتم مناقشته في مؤتمر العمل الدولي المقبل المقرر عقده في جنيف يونيو المقبل.