ADTECH;loc=300
كتبت أسماء نصار

 

أكدت الدكتورة إيمان سيد أحمد رئيس قطاع التخطيط، ومقرر المؤتمر الدولى "أسبوع القاهرة للمياه" أن رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى للمؤتمر الذى سيعقد أكتوبر المقبل تعكس توجه الدولة المصرية بكل أجهزتها، ومؤسساتها بأهمية العمل معا لمواجهة التحديات المائية التى تواجه البلاد، والأمور المتعلقة بالمياه والندرة العالمية؛ وبرزت أهميتها على الساحة، خاصة أنه يعقد لأول مرة بمصر.

 

وأضافت إيمان سيد فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن المؤتمر يشهد العديد من الفعاليات الهامة، وذلك تحت شعار "المحافظة على المياه من أجل التنمية المستدامة"، وبالتعاون مع الشركاء الدوليين الاتحاد الأوروبى، ومنظمة الفاو، كما يشهد ملتقى لصناع القرار وصانعى الفكر والعلماء والخبراء، بما يتيح الفرصة أمام المشاركين لمناقشة قضاينا الاقليمية والمحلية ونرى كيف ينظر إليها ويساهم فى حلها.

 

يذكر أن فكرة تنظيم أسبوع القاهرة للمياه جاءت ليكون محفلا سنوياً تحت إشراف وزارة الموارد المائية والرى وبالتعاون والتنسيق مع جميع الوزارات المعنية والجهات المحلية والدولية، بهدف مناقشة مشكلات المياه وحلولها وأيضا طرح فرص التعاون الدولى فى مختلف المجالات ذات الصلة بالمياه.

 

وأضافت مقرر المؤتمر أن من المقرر ينعقد خلال أسبوع القاهرة للمياه وتحت مظلته المؤتمر الوزارى الرابع لوزراء مياه دول منظمة التعاون الإسلامى، وأيضا الاجتماع الوزارى الثانى لائتلاف الدلتاوات.

 

وأشارت إلى أنه تقرر عقد معرضاً على هامش المؤتمر يتضمن أحدث تقنيات الشركات الدولية والإقليمية، والقطاع الخاص المستخدمة فى مجال إدارة الموارد المائية وتعظيم الاستفادة لمواجهة مشاكل تلوث للمياه وسوء الاستخدام؛ وحتى يكون هناك فكر لتوطين تلك التكنولوجيا داخل الدولة وكيف يمكن تصنيع تلك التكنولوجيات.

 

أوضحت الدكتورة إيمان إلى أن هناك شركات كبرى سوف تقوم بعرض تكنولوجياتها داخل المعرض، بالإضافة إلى المصانع المصرية حتى يمكن عمل شراكات لتصنيع الأدوات التى تطلبها التدارث الحديثة للموارد المائية، لافتا إلى وصول ردود فعل من قبل المنظمات الدولية المعنية بقضايا المياه والتنمية المستدامة فور الإعلان عن أسبوع القاهرة للمياه.

 

وأضافت أنه تم الاتفاق مع مفوضية الاتحاد الأوروبى بالقاهرة على أن يقوم بتنظيم المؤتمر الأول للاستثمار فى قطاع المياه فى مصر بالتعاون مع صناديق التمويل العربية؛ وذلك ضمن فاعليات الأسبوع، ومنظمة "الفاو" التى قررت الإعلان عن يوم "الشراكة المصرية"خلال المؤتمر بالإضافة إلى تنظيم جلسات عن التأمين ضد الجفاف وكيف يتم التأقلم معه.

 

أشارت إلى أن منظمة "الإيكاردا" التابعة لمنظمة الأمم المتحدة، والمعنية بقضايا التصحر ومشاكل الحفاف بالمنطقه العربية وشمال أفريقيا سوف تقوم بعرض أنشطتها وكيف يمكن أن تحل الميكنة مشاكل الرى والزراعة فى مصر، بالإضافة إلى عقد اجتماع وزراء مياه دول منظمة التعاون الإسلامى على مدار 3 أيام على هامش الأسبوع وأيضا ائتلاف الدلتاوات الذى قرر عقد اجتماعه القادم على هامش أسبوع القاهرة للمياه.

 

وأكدت مقرر المؤتمر أن الجلسات العلمية والمؤتمر العلمى المصاحب للأسبوع تم تحديد محاورها من خلال لجنة من 20 خبيرا دوليا فى المجالات المختلفة لاختيار أهم الموضوعات التى سوف يتم مناقشاتها فى الجلسات الفنية، مشيرة إلى أنه سوف يتم تنظيم زيارات ميدانية للمشروعات القومية ومشروعات فى مجال المياه ومحطات معالجة ومنشات مائية ورحلات ترفيهية، حيث وصل عدد المشاركين حتى الآن نحو 500 مشارك فى الأنشطة العلمية فقط.

 


ADTECH;loc=300