• العميد محمد سمير: الحياة الحزبية ضعيفة.. والرئيس يريد قوتها لإفراز وجوه سياسية للفترة المقبلة

 

قال محمد سمير المتحدث العسكري السابق للقوات المسلحة، إن سبب انضمامه لحزب الوفد وتعيينه مساعدًا لشؤون الشباب، لأنه أعرق حزب وتاريخه مشرف، مضيفًا أنه اختار أن ينضم لكيان سياسي، يستطيع من خلاله "تحقيق ما نحلم به خاصة أن حزب الوفد لديه تجارب عميقة وتاريخية".

 

وأضاف في تصريحات لـ"الشروق"، أن رئيس الحزب المستشار بهاء أبو شقة لديه فكر متطور وآمال عظيمة، موضحا أن الحياة الحزبية في مصر ضعيفة للغاية، ولا يوجد شخص يرضى عنها في مصر، والدولة لاحظت ذلك والرئيس أعطى رؤيته لإصلاح ذلك ويريد أن تكون الحياة الحزبية في مصر ذات تجربة ثرية وتفرز وجوهًا سياسية تخوض في الفترة المقبلة.

وأوضح أن الأحزاب مطالَبة بتحقيق رؤية الرئيس في الفترة القادمة على أرض الواقع، مشيرًا إلى أنه لن يتحقق ذلك إلا بعد تقديم المواطنين الصالح العام على الخاص، وأن يكونوا قدوة للشباب، وخاصة أن غالبية الأحزاب على الساحة بلا تأثير، فيما عدا أحزاب بسيطة بينها حزب الوفد.

واعتبر سمير، أن رؤية الرئيس للحياة الحزبية في مصر حركت المياه الراكدة في الأحزاب التي عليها أن تقتنص هذه الفرصة، لأنها لن تتكرر فالرئيس يريد أحزاب سياسية قوية والدولة ستقف في ظهرهم.

وعن توليه ملف الشباب في الحزب، قال سمير: "من الأشياء التي نحتاج أن نعمل عليها الآن هي الشباب، بالإضافة إلى أن ملفيّ التعليم والثقافة بعافية من فترة طويلة وأثرهما بالغ على الشباب، ولابد أن نأخد بأيدي الشباب بأسلوب جاد ليكتسب سمات جديدة يطور بها فكره لتحقيق ما يحلم به".

اقرأ أيضا:

انضمام المتحدث العسكري السابق لـ«الوفد» وتعيينه مساعدا لرئيس الحزب لشئون الشباب