كشف الدكتور أحمد عماد الدين راضي، وزير الصحة والسكان، عن أهم تفاصيل اجتماع وزراء العرب، في جنيف، الذي وصفه بأنه كان في غاية الأهمية.

وقال وزير الصحة، في تصريح لفضائية «إكسترا نيوز»، إنه بحث خلال الاجتماع تشكيل لجنة حول الدواء، يرشح أعضائها الوزراء، لتتولى شؤون التسجيل العربي للدواء في الدول العربية، لافتًا إلى أنه تم الاتفاق على تفعيل ملف تدريب الأطباء، ما يساهم في إزالة الفواصل بين العرب.

وأوضح أن هذه اللجنة ستبحث الآليات التي يمكن من خلالها تداول الأدوية المصنعة في إحدى الدول العربية إلى باقي الدول العربية دون أي معوقات، مضيفًا أنه تم الاتفاق على إقامة مؤتمر طبي وتبادل تدريب الأطباء بين الدول العربية بعضها البعض، على أن تتولى 3 دول كل عام هذه المبادرة.

وذكر أن مصر من ضمن الدول الأوائل التي ستقيم تدريبات للأطباء العرب، وسيكون محور أول تدريب حول «تقنيات جراحات العظام»، والذي سيتم إجراؤه على جثث سيتم استيرادها من الخارج.

وتابع أن الاجتماع تطرق إلى 10 موضوعات، سيتم الحديث عنهم في الكلمة المجمعة التي ستطلق في اجتماع صباح الغد، والتي ستتولى ليبيا إعلانها، مستطردًا أن القضية الفلسطينية كان لها نصيبًا كبيرًا على مائدة الحوار، حيث إنه تم بحث آليات تقديم المساعدات الطبية للأشقاء في قطاع غزة.