عقد المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء اليوم اجتماعا مع السيد أنطونيو فيلا نائب رئيس شركة إيني لإستعراض أنشطة الشركة في مصر حضره المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية.

وفي مستهل الاجتماع، أشاد رئيس الوزراء بأطر التعاون القائمة مع شركة إيني الإيطالية خاصة مشروع حقل ظهر والذي يعد أحد المشروعات القومية العملاقة التي حققت نقلة نوعية في منطقة شرق المتوسط، حيث أكد رئيس الوزراء على أهمية استمرار العمل في الحقل بمعدلات سريعة حتي يمكن الاستفادة من إنتاجه وفقا للجداول الزمنية الموضوعة وذلك في ضوء ما تناوله الاجتماع بشأن الجهود المبذولة حاليا من قبل الشركة في هذا الصدد وأخذا في الاعتبار حجم الإنتاج المتوقع وخطة الدولة لخفض استيراد الغاز بشكل تدريجي اعتمادا عليه.

وعرض نائب رئيس شركة إيني خلال الاجتماع أنشطة الشركة في مصر والموقف الحالي لاستكمال مراحل تنمية حقل ظهر والموقف التنفيذي لحقلي نورس وبلطيم في دلتا النيل، فضلا عن الأنشطة الاستكشافية الأخرى في مجال البترول والغاز الطبيعي في عدد من الحقول البرية والبحرية، مشيرا إلى أنه إذا تحقق إنتاج من تلك المناطق الجديدة فإن ذلك سيعد إضافة جوهرية إلي إنتاج مصر من البترول والغاز.

كذلك تناول الاجتماع متابعة الموقف بالنسبة للمحطة البرية لمعالجة الغاز في بورسعيد، فضلا عن الجهود المبذولة في مشروع إنشاء خط للربط البحرى بين الآبار من قاع البحر وحتى المحطة بطول 190 كم.

كما أشار نائب رئيس شركة إيني إلى ما تقوم به الشركة حاليا من جهود لتنفيذ برامج المشاركة المجتمعية في محافظة بورسعيد والذي يتضمن إقامة مركز شباب بالحي الإماراتي، ومركز طبي، ومشروع مزارع سمكية.