قال وائل توفيق، نقيب الصحفيين المستقلين، إن تكرار تلقي النقابة لشكاوى من الصحفيين المفصولين تعسفياً دفعها لعمل حصر  تبين منه أن خلال 8 شهور تم فصل 400 صحفي، موضحاً أنه أصبح من الضروري مواجهة هذه الظاهرة والتعرف على أسبابها دور التشريعات فيها، وتحديد دور النقابة في حل هذه المشكلة.

 

وأضاف في تصريح لـ "مصر العربية"، أنه تم الاتفاق على تشكيل جبهة لحماية الصحفيين تتكون من المتضررين والمتضامنين معهم وعدد من المحاميين، بالإضافة إلى أعضاء نقابة الصحفيين المصريين المستقلين، مشيراً إلى أن هذه الجبهة تتكون من ثلاث محاور.

 

وتابع أن المحور الأول هو أن تكون الجبهة وعاء يلجأ إليه أي صحفي يتعرض للفصل لمساعدته على العودة للعمل مرة أخرى أو تعويضه من المؤسسة التي فُصل منها، أما الثاني فهو محور "توعوي" يرتبط بالتشريعات والقوانين التي تعطي الصحفيين الحق في رفع دعوى قضائية.

 

وأشار وائل إلى أنه من مهام المحور "التوعوي" عمل قائمة سوداء لفضح أي شخص له دور في مساعدة المؤسسة على تشريد الصحفيين سواء إداريين أو محاميين أو غيرهم.

 

أما عن المحور الثالث، قال إنه يعمل على مناقشة وبحث تشريعات العمل الخاصة بالصحفيين في مصر، لكشف ما بها من عوار وتحديد مطلبهم قضائياً أو دستورياً، ودعوة أعضاء مجلس النواب من الصحفيين لتبني هذ القوانين والعمل على تعديلها.

 

شاهد الفيديو..