أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية السيد أحمد أبو الغيط أن العرب سوف يتجهون لمجلس الأمن لطلب تشكيل لجنة تحقيق في الجرائم الإسرائيلية بغزة، وإذا تصدت الولايات المتحدة للتحرك العربي كما هو متوقع سيضطر العرب للجوء الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال أبو الغيط في مؤتمر صحفي عقده اليوم مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بعد اختتام اجتماع مجلس وزراء الخارجية العرب بشأن التطوات في الأراضي الفلسطينية وقرار نقل السفارة الأمريكية للقدس إن العرب سيتحركون في مسارات متعددة ، وعبر منظمات دولية مختلفة وكلها تصب في اتجاه التحقيق السياسي والقانوني.

وأضاف أنه غدا هناك اجتماع لمجلس حقوق الإنسان في جنيف الذي يحق له تشكيل لجنة في مثل هذه الأحداث.

وقال إن وفد الجامعة العربية في نيويورك سيتحرك بدءا من الليلة لتنفيذ المحاور التي تم التوصل إليها في اجتماع بشأن القرار الأمريكي لنقل السفارة للقدس.