قال الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، إن القرار الأمريكي بنقل السفارة في إسرائيل إلى القدس المحتل، هي حالة عدوان سافر على القانون والشرعية الدولية، مؤكدًا على بطلان القرار الأمريكي وأنه منعدم وبلا أثر قانوني، ومرفوض رسميًا وشعبيًا.

وأضاف «أبو الغيط»، في كلمة خلال الجلسة الطارئة لجامعة الدول العربية، مساء الخميس، أن هناك حالة من غطرسة القوة والإمعان في العنف من جانب القوات الإسرائيلية في مواجهة الفلسطينيين العزل، مشددًا على أن القرار الأمريكي غير المسؤول يدخل المنطقة في حالة من التوتر، ويشعر العرب بانحياز الولايات المتحدة بصورة فجة إلى إسرائيل، وشجعها على القتل الوحشي والبطش بالشعب الفلسطيني، في تجاهل للقوانين الدولية.

وترحم على «أرواح الشهداء الأبطال الذين تحدوا آلة البطش بصدورهم العارية»، مطالبًا بتحقيق دولي صادق، في الجرائم التي ارتكبها الاحتلال على مشارف قطاع غزة خلال الأيام الماضية، والتي أسفرت عن استشهاد أكثر من 60 شهيدًا.

وأكد على مساندة للشعب الفسطيني وكفاحه، متابعًا: «الحق يظل حقًا ولو تقادم به الزمن، ونضال لشعب الفسطيني لن يذهب سدى».

وأعرب عن تقديره للدول التي رفضت القرار الأمريكي واختارت الجانب الصحيح من التاريخ، مطالبًا باتخاذ موقف عربي من دولة جواتيمالا، بعد نقل سفارتها للقدس.