قال الدكتور محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إنه يجوز للمسلم أن يصلي التراويح في منزله، إلا أنه يفضل صلاتها في المسجد.

وأضاف «شلبي»، في فيديو نشرته «الإفتاء»، على صفحتها بموقع «فيسبوك»، مساء الخميس، أن صلاة الجماعة يزيد فضلها عن صلاة المنفرد بـ27 درجة أو 25 درجة، وفقًا لحديث رسول الله.