ADTECH;loc=300
كتب ــ وائل ربيعى

ألقى الدكتور عصام خميس، نائب وزير التعليم العالى والبحث العلمى لشئون البحث العلمى محاضرة بعنوان "رؤية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في ضوء استراتيجية مصر 2030"، بمقر معهد تيودور بلهارس للأبحاث التابع لوزارة البحث العلمي، وبحضور عدد من أعضاء هيئة البحوث بالمعهد.

 

استعرض الدكتور عصام خميس منظومة البحث العلمي في مصر، واستراتيجية العلوم والتكنولوجيا للتنمية المستدامة 2030، وأولويتها القائمة على ربط احتياجات وزارات الدولة، والمتماشية مع أهداف التنمية المستدامة المنبثقة من الأمم المتحدة.

 

وأوضح أن التوافق على الإطار العام لخطة عمل قومية تنفيذية تتم على 3 مراحل قصيرة، ومتوسطة، وطويلة الأجل تتعاون فيها المؤسسات البحثية التابعة للوزارة مع قطاعات الدولة البحثية المختلفة؛ لوضع الخطة التنفيذية للاستراتيجية؛ بهدف تحسين التنافسية الوطنية في كافة المجالات، والعمل على إيجاد حلول تطبيقية لكافة المشاكل والقضايا ذات الأولوية المشتركة بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارات الدولة المعنية؛ لتفعيل الاستفادة الكاملة من مخرجات البحث العلمي للمساهمة في حل المشاكل الملحة والضاغطة التي يعاني منها المجتمع وتطبيقها.

 

وفي ختام كلمته أكد نائب الوزير على أهمية توجيه الإنفاق على البحث العلمي للمشروعات البحثية المرتبطة باحتياجات جميع قطاعات المجتمع.

 

جدير بالذكر، أن المعهد تم افتتاحه رسمياً في عام 1978 وسمي بذلك نسبة للعالم الألماني تيودور بلهارس مكتشف دودة البلهارسيا خلال عمله بمصر سنة 1851، ويعتبر هذا المعهد مركزاً رائداً للأبحاث والتدريب في مجالات الوقاية والتشخيص والمكافحة وعلاج أمراض الجهاز الهضمي والكبد والجهاز البولي الناجمة عن الإصابة بالأمراض المتوطنة خاصة البلهارسيا وأمراض الكبد الفيروسية ومضاعفاتهم على الصعيد المحلى والإقليمي والأفريقي.



ADTECH;loc=300