اتخذت سلطات مطار القاهرة الدولي بالتنسيق مع إدارة الحجر الصحي بالمطار إجراءات لمكافحة فيروس «زيكا» الذي بدأ في الانتشار بصورة كبيرة في بعض الدول الأوروبية بعد انتقالها إليها من دول أمريكا الجنوبية والوسطى، وتتكون أعراض ذلك الفيروس من ارتفاع درجة الحرارة بالإضافة إلي طفح جلدي للمصابين، وقد يصاب آخرون بالتهاب في ملتحمة العين والآم بالعضلات والمفاصل، والمشكلة الأكبر في عدم اكتمال المخ بالنسبة للأجنه وهو الخطر الذي يهدد السيدات الحوامل.

وصرحت مصادر بالحجر الصحي بمطار القاهرة الدولي، بانه تم توزيع منشورات على الأطباء تحت إشراف الدكتور مدحت قنديل مدير الحجر الصحي بالمطار بضرورة فحص الركاب القادمين من الدول الأوروبية التي ظهرت بها الحالات المصابة بالفيروس «زيكا»، كذلك سوف يتم فحص الركاب القادمين من أمريكا الجنوبية والوسطى وعزل أي راكب يتم الاشتباه في إصابته، وتحويله إلى مستشفى الحميات لإجراء الفحوصات الطبية عليه للتأكد من خلوه من العدوى.

وأضافت المصادر، أن المنشورات تضمنت أيضا ضرورة التنسيق مع شركات الطيران العاملة بالمطار بضرورة متابعة الحالة الصحية للركاب أثناء الرحلات، وإذا اشتبهت أطقم الضيافة في أي أعراض لدي أي راكب عليه إبلاغ سلطات الحجر الصحي بالمطار فور هبوط الطائرة لفحص الراكب ومتابعة حالته الصحية، وإذا تبين أنه يعاني من أعراض المرض سوف يتم عزله لإجراء الفحوصات الطبية المطلوبة للتأكد من حالته الصحية، وقالت المصادر إنه تم مخاطبة بعض شركات الطيران وجاري مخاطبة باقي الشركات الأخرى التي تعمل بالمطار.

وقالت المصادر، إن كل راكب سوف يقوم بتحرير كارت صحي مدون به اسمه وعنوانه ورقم هاتفه وجنسيته والرحلة التي وصل عليها لمتابعة حالته الصحي بعد ذلك ومخاطبة مديرية الصحة التابعة لها لفحص بعد ذلك إذا كانت هناك أي حالات اشتبه.